استنكار لاستخدام الاحتلال لمعابره مع قطاع غزة للإيقاع بالمدنيين

استنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي المعابر كوسيلة للإيقاع بالمدنيين وابتزازهم، ولا سيما الاعتقالات التعسفية التي ترتكب بحقهم عند مرورهم بحاجز بيت حانون شمال قطاع غزة (إيرز) لأغراض إنسانية، وخاصة المرضى ومرافقيهم ممن تدفعهم الحاجة الماسة للعلاج للسفر.

وأشار المركز في بيان أمس الأربعاء، إلى أنه وفي حادثة جديدة، اعتقلت قوات الاحتلال أول أمس الثلاثاء مواطنًا ٥١ عامًا، كان برفقة زوجته المريضة، أثناء عودتهما إلى غزة عبر حاجز بيت حانون (إيرز).

وأكد أن ما تقوم به سلطات الاحتلال يلقي بآثار وتبعات جسدية ونفسية كارثية على أولئك المسافرين، ويتهدد حياة المرضى المحولين للعلاج خارج قطاع غزة، كما يأتي في سياق الانتهاكات الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا