انطلاق المؤتمر الصيدلاني الإقليمي الأول للشرق الأوسط بالأردن

انطلقت أمس الأربعاء فعاليات المؤتمر الصيدلاني الإقليمي الأول لمنطقة الشرق الأوسط، الذي تعقده نقابة الصيادلة الأردنية بمشاركة ٢٢ دولة، وبحضور ما يزيد عن ألف مشارك.

وأكد وزير الصناعة والتجارة الدكتور طارق الحموري، مندوب رئيس الوزراء الأردني، أهمية تنظيم هذه الفعاليات في الأردن، والتي تقدم صورة طيبة عن المملكة التي لطالما كانت واحة أمان، مؤكدًا اعتزاز الجميع بمهنة الصيدلة وما قدمته في الأردن من خدمات الرعاية الصحية الأولية.

وقال رئيس اللجنة العليا للمؤتمر الدكتور نزار مهيدات، إن المؤتمر أقيم في الأردن بسبب السمعة الطيبة الصيدلانية التي تتمتع بها المملكة، وأن مهنة الصيدلة تطورت خلال العقد الأخير وتمازجت مع العلوم الأخرى، وأصبح الصيدلاني يقود الثقافة الصحية، ومستشارًا لتقديم الرعاية الصحية الأولية للمرضى.

بدوره قال نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني إن المؤتمر يركز على دور الصيدلاني في تقديم الرعاية الصحية الأولية والمثلى، آملًا أن ‏يسهم بدعم السياحة عامة والسياحة العلاجية خاصة في الأردن، إضافة إلى ترويج ‏الصناعة الدوائية المحلية.

رئيس منتدى صيادلة الشرق الأوسط الدكتور صلاح الدين شبير‏، قال إن احتضان عمان لهذا الملتقى العلمي الصيدلاني، يأتي انطلاقًا من مكانتها العربية، فهي توأم القدس ‏ونبض العروبة الشامخ. وأثنى كل من رئيس اتحاد الصيادلة الدولي دومينيك جوردان، ورئيس مجلس إدارة اتحاد الصيادلة الدولي كاثرين دوغن، على تطور مستوى علوم الصيدلة والدواء في الأردن.

ويناقش المؤتمر عددًا من الأوراق والمحاور العلمية، أبرزها الرعاية الصيدلانية الدوائية، وتفعيل دور الصيدلي كمقدم لها، و‏اعتماد الصيدلية كموقع متقدم يعنى بتقديم الرعاية الصيدلانية،‏ كما سيتم عرض مشروع التطعيم ودور الصيدلي في برنامج التطعيم الوطني.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا