حملة لتطعيم الأطفال في مخيم الأزرق للاجئين السوريين

تنفذ وزارة الصحة الأردنية حملة لتطعيم الأطفال في مخيم الأزرق للاجئين السوريين ضد مرض الحصبة، بعد تسجيل ثلاث إصابات به من أفراد أسرة واحدة تعيش داخل المخيم.

وقال الناطق الإعلامي باسم الوزارة حاتم الأزرعي في بيان أمس الثلاثاء، إن الحملة تستهدف تطعيم جميع الأطفال في المخيم، من الفئة العمرية من ٦ أشهر إلى ١٥ عامًا، بمطعوم الحصبة، وبالتعاون مع منظمة اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية.

وأشار إلى أن ٣٢ فريقًا يزورون كل بيت داخل المخيم، لتطعيم الفئة المستهدفة ضد المرض، وستستمر الحملة حتى نهاية الخميس المقبل للفئة المستهدفة، وعددها نحو ١٩ ألف طفل داخل المخيم.

وأكد أن الحملة تأتي استجابة سريعة وعاجلة بعد تسجيل الإصابات الثلاث، للحفاظ على الأردن خاليًا من مرض الحصبة، والذي لم تسجل إصابات به منذ عام ٢٠١٤، وإن الوزارة تتبع منذ سنوات بعيدة نظامًا دقيقًا صارمًا لرصد الأمراض التي يتم التحصين ضدها، ولا سيما مرضى شلل الاطفال والحصبة.

وأوضح أن الرصد النشط الذي تجريه الوزارة وكثفته عقب تسجيل الحالات الثلاث في المخيم، أظهر عدم تسجيل أية إصابات بمرض الحصبة خارج نطاق المخيم.

يذكر أن الأردن استطاع بفضل برنامج التطعيم الوطني الذي ينفذ منذ عام ١٩٧٩، أن يتخلص من العديد من الأمراض السارية، وفي مقدمتها شلل الاطفال.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا