(وادي إبراهيم) معلم سياحي بنهاوند

مدينة نهاوند

مدينة نهاوند مدينة إيرانية تقع في منطقة جبلية إلى الجنوب من جبال زاغروس، أسسها داريوس الأول، وكانت المدينة عاصمة لإمبراطورية كسرى الأول، معظم سكانها من الكرد. ونهاوند إحدى مدن محافظة همدان إحدى المحافظات المركزية في إيران، منتهية من جهة الشمال بعاصمة هذه المحافظة وهي مدينة همدان المعروفة، ومن الغرب بمحافظة كرمانشاه ومن الجنوب بمحافظة لرستان وهي ثالث مدينة في المحافظة المذكورة من حيث عدد السكان بكثافة سكانية تزيد على اثنين وسبعين ألف نسمة.

وقيل ترجمة نهاوند “وجدت كما هي” سميت بذلك لأنها لم توجد بعد طوفان سيدنا نوح عليه السلام قرية فيها بقية سواها، ونهاوند مدينة جليلة على جبل ذات سور طين، ولها بساتين وجنات وفواكه ومتنزهات ومياهها كثيرة، وتشتهر نهاوند بخصوبة تربتها وتوفر مراعيها لذا تُزرع بها الخضروات المختلفة والحبوب والبقول والفواكة، كما تشتهر بصناعة السجاد الإيراني الفاخر الذي يتم تصديره للخارج.

قلعة نهاوند

وفتحها المسلمون في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب في عام 20 من الهجرة، في معركة نهاوند والتي سُميّت بفتح الفتوح، وكان أمير الجيش النعمان بن مقرن المزني رضوان الله عليه.

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا