الدكتورة ابوهادي سفيرة للنوايا الحسنة والسلام بمنظمة الفيدرالية العالمية

في حفل كبير وحضور مميز من شخصيات بارزة من السفراء ورجال الاعمال وابرزهم اللواء اركان حرب د.هشام الحلبي والسفير الفلسطيني الدكتور عماد شعت واللواء محمد سعيد زكريا وعدد من مممثلي الفيدرالية بهولندا وانجلترا ونخبة من الاعلاميين ، وبفندق (ريتز كارلتون) بالقاهرة .

د سحر رجب /  القاهرة

تم تعيين الدكتورة وفاء ابوهادي سفيرة للنوايا الحسنة والسلام وذلك ضمن (مؤتمر الجهود الدولية للتنمية المستدامة لتحقيق التسامح والسلام العالمي بين الدول) والذي اقامته منظمة الفيدرالية العالمية لاصدقاء الامم المتحدة ، وبإشراف من الممثل الاقليمي للفيدرالية الدكتور ايمن وهدان الذي تقدم بشكره لها ولفريقها للجهود المبذولة للأعمال الإنسانية والتي هي من اهم اهداف المنظمة في تحقيق السلام والتسامح بين المجتمعات دون تفرقة او تميز .وتقدمت ابوهادي بالشكر لادارة المنظمة على الثقة الممنوحة لها بهذا التشريف راجية من الله عز وجل ان يكون لها لا عليها وان تكون عند حسن ظنهم وظن الجميع .

وألقت بدورها كلمة اشارت فيها ان السلام والتسامح كانا رسالة الاديان جميعاً ، وان السلام مطلب انساني لابد ان يتمتع به كل فرد على هذه المعمورة ، ومن ابسط حقوقه  واقتران السلام بالتسامح اسمى درجات الايمان بالله .

كما اضافت ان السلام لابد ان يكون بداخلنا لانه فطرة من الله عز وجل ولابد من توظيفه لإعمار الارض بكل خير ومحبة بين الشعوب دون تفرقة لدين او مذهب او عنصرية ، فكلنا نتعامل بالانسانية ، ودونها لا وجود له في معايير السلام الانساني .

وتقدمت بالشكر للحضور الكريم ووسائل الاعلام المختلفة راجية من الله ان يعم السلام في هذه المعمورة وينعم الجميع بالاستقرار والتسامح السلمي بين الشعوب .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا