اتحاد رجال الأعمال العرب يعلن تقديم الدعم للمخيمات الفلسطينية

أكَّد اتحاد رجال الأعمال العرب خلال اجتماع عقده في بيروت برئاسة حمدي الطباع، دعم الجهود لاستمرار الخدمات التعليمية والصحية الاجتماعية النوعية في المخيمات الفلسطينية في الدول العربية، وتبنّي الخطة الإستراتيجية للتنمية القطاعية لمدينة القدس للأعوام، وآليات تنفيذها الطوعية، بالتعاون مع إخوانهم في فلسطين، وإعلان القدس عاصمة السلام.

وكان الاتحاد قد عقد اجتماعًا في بيروت على هامش ”ملتقى مجتمع الأعمال العربي السابع عشر“، الذيناقش فيه البنود المدرجة على جدول أعماله، وأكد الاتحاد ”على مؤازرة الأخوة في اتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطينيين، في مطلبهم المتضمن دعم مجتمع الأعمال العربي، والقطاع الخاص العربي، لجهود تنمية فلسطين والاستثمار فيها، ودعم أهلها، وخاصة في مدينة القدس، في ظل الاستهداف للشعب والأرض الفلسطينية“.

وكانت فاعليات ”ملتقى مجتمع الأعمال العربي السابع عشر“ قد اختتمت يوم الخميس، وأوصى المؤتمرون في بيان ختامي ”مجتمع الأعمال العربي ومؤسساته بالمبادرة في التأثير كلٌّ في بلده، ومع الجانب الرسمي والحكومات فيما يختص بجوانب تسهيل حركة سيدات ورجال الأعمال العرب في وطنهم الكبير، والضغط لإحداث التغيير في السياسات المثبطة والمانعة لإحداث التطور والتنمية المنشودة، والتنسيق فيما بينها للعمل بشكل تراكمي مدروس للبناء عليه“.

واكد المؤتمرون على ”السعي لزيادة الاستثمار في الدول العربية، والتأكيد على أهمية الاستثمارات العربية البينية، وضرورة الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في أقطار الوطن العربي، بما فيها مشاريع إعادة الإعمار، ومشاريع البنية التحتية، ومشاريع السياحة، والتأكيد على تهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة، ووضع التشريعات المحفزة للاستثمار، لا سيما وأن الاستثمار من شأنه تأمين فرص عمل تسهم في حل مشكلتي البطالة والفقر“.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا