العراق والسعودية في تعاون للطاقة والخدمات والرياضة

أكدت الحكومة العراقية الخميس الماضي، أن ملتقى الأعمال العراقي السعودي تناول مجالات عدة، بينها الكهرباء وإصلاح الشبكات، وصناعات النفط والغاز.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي في بيان له، إن عادل عبد المهدي ترأس ملتقى الأعمال العراقي السعودي، الذي بدأ أعماله في مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية في العاصمة الرياض التي يزورها حاليًا.

وأضاف أن اللقاء حضره رئيس المجلس التنسيقي العراقي السعودي ثامر الغضبان وزير النفط العراقي، وماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار السعودي، وكبريات الشركات السعودية، التي قدمت عروضها للتعاون مع العراق في مختلف المشاريع الاقتصادية، والصناعات، والكهرباء، وتحلية المياه، والمعادن، والطاقة، والتدريب.

وأوضح أن التعاون شمل مجالات الطاقة، والبتروكيمياويات، وانتاج وتوزيع الكهرباء، واصلاح الشبكات، وصناعات النفط والغاز، وتحلية المياه، والتعدين، والتأهيل والتدريب، موضحًا أن كبريات الشركات السعودية مثل آرامكو وسابك ومعادن وأكواباور قدمت عروضًا تفصيلية عن مجالات تعاونها مع القطاعين الخاص والعام العراقيين.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا