سبت الريمونتادا يقلب الطاولة في إيطاليا وإنجلترا

جاء يوم السبت ليشهد ريمونتادا لصاحبي الأرض والجمهور في دوريين من أقوى دوريات أوروبا، فبعد خروجهما من دوري أبطال أوروبا يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، استطاع ناديا يوفنتوس الإيطالي، ومانشستر سيتي الإنجليزي اليوم السبت، أن يحولا الخروج إلى تربع على صدارة ترتيب دوريهما.

هتون / فاطمة الزهراء علاء

وتجاوز يوفنتوس الخروج المؤلم من دوري أبطال أوروبا بالفوز على ضيفه فيورنتينا بهدفين لهدف، محقّقًا لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم للمرة الثامنة على التوالي.

حيث تأخر يوفنتوس بهدف نيكولا ميلينكوفيتش في الدقيقة السادسة، فيما تأخر هدف التعديل إلى الدقيقة الـ37 برأسية أليكس ساندرو. وجاء الفوز بنيران صديقة عن طريق مدافع فيورنتينا جيرمان بيتزلا في الدقيقة الـ53.

ورفع الفوز الـ28 في 33 مباراة ليوفنتوس في الدوري رصيده إلى 87 نقطة متقدما بفارق 20 نقطة على نابولي وصيف الدوري الإيطالي. وأصبح أول فريق في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى، التي تضم إنجلترا وإسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا، يحصد اللقب في ثمانية مواسم متتالية.

أما في البريميرليج، فقد أحرز فيل فودين هدفا في الدقيقة الخامسة من غمر المباراة ليقود مانشستر سيتي لفوز صعب بهدف دون رد على ضيفه توتنهام هوتسبير، واستعادة صدارة الدوري الإنجليزي.

وأعاد الانتصار، الذي جاء بعد ثلاثة أيام فقط من الخروج أمام توتنهام في دوري أبطال أوروبا، الضغط على ليفربول المنافس على اللقب والمتأخر بفارق نقة واحدة، قبل أن يحل ضيفًا على كارديف سيتي غدًا الأحد.

 

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا