اختتام الموسم الثقافي الـ 19 لمنتدى الثلاثاء بالقطيف

اختتم منتدى الثلاثاء الثقافي بمحافظة القطيف مساء اليوم فعاليات موسمه الثقافي التاسع عشر ، التي انطلقت في الـ 4 من شهر سبتمبر الماضي، بحضور عدد من الأدباء والمثقفين والشعراء، قُدم خلالها أكثر من “30” ندوة متنوعة في مختلف القضايا الثقافية والفنية والاجتماعية، وذلك بمقر المنتدى بالتركية في القطيف .
وأوضحت رئيسة اللجنة التنفيذية للمنتدى هدى الناصر في كلمتها خلال حفل الاختتام أن هذه الندوات تضمنت العديد من النقاشات في كثير من أبواب المعرفة للبحث والاستكشاف من خلال السؤال الجاد والحوار البناء، منوهة بجهود أعضاء اللجنة وعملهم كفريق واحد لمناقشة ما يطرح في هذه الندوات من موضوعات ، مقدمة شكرها لأعضاء اللجنة الاستشارية للمنتدى على عطائهم المتواصل في تقديم الرأي والمشورة لاتخاذ القرارات السلمية التي تخدم رؤية المنتدى بأن يكون مؤسسة ثقافية رائدة على مستوى الوطن من جميع المكونات الثقافية في المجتمع والالتزام بمفاهيم التعددية الثقافية والحوار الهادف .
بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً يحكي مسيرة المنتدى خلال موسمه الـ 19 وما قدمه خلال تلك الفترة من ندوات ومعارض فنية وتكريم لعدد من الشخصيات .
ثم ألقى عضو اللجنة الاستشارية للمنتدى ميرزا الخويلدي كلمة تحدث خلالها عن تاريخ المنتديات الثقافية في المملكة التي كانت تمثل حاجة للأدباء والمثقفين لينمّوا مواهبهم ويصقلوا تجاربهم ويضيفوا لبعضهم تجارب مستحدثة، والآن تشكلت هويتها على الانفتاح والتقارب والتواصل ليقرأوا تجارب بعضهم لتتحول المنتديات وسيلة لكسر العزلة وجسوراً للتواصل والحوار، مشيداً بتألق منتدى الثلاثاء بالقطيف في موسمه الـ 19 بعطائه في خدمة العلم والفكر والأدب والمجتمع ملخصاً رسالته ليصبح ملتقى للحوار الحر والبنّاء ، وحاضناً للإبداع ، وجسرا للتواصل بين الأطياف المتنوعة، مشيداً بما قدمه راعي المنتدى من جهود جبارة لاستمراره طوال مواسمه الماضية .
بعدها قدم المشرف العام وراعي المنتدى المهندس جعفر الشايب عرضاً مرئياً لمنجزات المنتدى خلال موسمه الـ 19 وما تميز به ، وذلك بتقديمه أعلى موسم في عدد الندوات واهتمامه بالحوار والتواصل مع النخب المثقفة داخل المملكة وخارجها، وأبرز التغيرات في هذا الموسم، مشيراً إلى أن موضوعات الندوات في المنتدى تضمنت 14 ندوة في الفكر والثقافة، و 7 في موضوعات مختلفة، و 5 في الأدب والشعر ، وندوتين في الاقتصاد، وندوتين خاصة بالمرأة، شارك فيها عدد من المثقفين والأدباء والمتخصصين في تلك المجالات .
ثم ألقى عضو لجنة الفنون التشكيلية بالقطيف الفنان عبدالعظيم آل شلي كلمة الفنانين، أعرب فيها عن شكره للقائمين على المنتدى الذي فتح المجال للفنانين والفنانات ليكون مركزاً لهم باستضافته خلال تلك الفترة لـ 17 معرضاً فنياً لفناني المنطقة وفناناتها ، ليكون مقراً لهم لتقديم فنهم وعرض تجاربهم ومنجزاتهم الفنية ومخزونهم الفني والثقافي، ليكون مجال الفن التشيكيلي من أكثر الفعاليات خلال استضافتها من بين ندوات المنتدى.
عقب ذلك قدم مؤسس شبكة القصة العربية جبير المليحان قراءة نقدية لمجمل برامج المنتدى الذي أصبح كياناً ثقافياً مشعاً بضوء المعرفة والثقافة والتنوير، وأبرز مشاركة المرأة في الأمسيات الرئيسية بشكل فاعل، وفتح نافذة لملتقى الشباب، وتعميق تواصله مع المنتديات في المناطق الأخرى.
وفي ختام الملتقى تم تكريم أعضاء اللجنة الاستشارية المنتهية مدة عملهم بالمنتدى التي استمرت خمس سنوات والجهات الداعمة للمنتدى .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا