أميرة سعودية عبر ”برنامج اتجاهات“: لهذا السبب لا أريد أن أكشف عن هويتي

آثار ظهور ‏الأميرة فهده بنت فهد آل سعود لأول مرة تلفزيونيًا، على برنامج اتجاهات الذي تقدمه المذيعة السعودية نادين البدير على قناة روتانا خليجيه أمس، ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، كأول أميرة تقود فريق رياضي نسائي، وتمثل السعودية عالميًا، وتفوز بالبطولة.

وكشفت خلال استضافتها في الحلقة عن سبب كشف هويتها بالقول: ”أنا مشاركة في أولمبياد الإمارات لكرة السلة، وأحرزت هدفًا ثلاثيًا كان سببًا في الإعلان عن اسمي؛ ولم أكن اريد أن يعرف أحد بأن هناك أميرة تلعب معهم حتى لا ألفت الأنظار“.

وأوضحت الأميرة فهدة وهي عضو مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين، أن فريقها يعد من أولائل الفتيات اللاتي يمثلن السعودية في أولمبياد ذوي الهمم، وأول فريق كرة سلة يمثل المملكة في مستوى عالمي.

وأضافت خلال الحلقة: ”تعتبر تجربة استثنائية لأن الجميع كان يشكك في قدراتهم، وإننا لن نصل لمرحلة معينة، والحمد لله لم نخسر أية مباراة، وكنا بالمرتبة الأولى، ورجعنا الذهبية، وهذا شيء أنا أفتخر فيه، وإنجازات ليست فقط لي وإنما للمملكة ولكل فرد في السعودية ولكل امرأة أيضًا“.

واعتبرت الأميرة فهدة أن اهتمامها بهذه الفئة يأتي بهدف إنساني من الأساس، عكس تخصصي العلمي في مجال العلاقات الدولية، وقالت: ”أثناء تحضيري لرسالة الماجستير عن حقوق الأطفال في المخيمات السورية، كانت نقطة التحول لدي، وهنا بدأت العمل، وأحببت أن أبدأ مع أطفال السرطان وذوي الاحتياجات الخاصة، وبدأنا مبادرات الفهدة في ٢٠١٦، والحمد لله الآن تكبر وتزيد؛ و هناك مبادرة لتدريب ذوي الاحتياجات الخاصة على كرة السلة، ونستهدف الصغار حتى ننمي مهاراتهم، ونراهم في أولمبياد الخاص بالمستقبل وفي كل المحافل الدولية“.

وزادت بأنها تطمح في المستقبل أن تكون هذه المبادرة جمعية لها كيان مؤسسي، وطالبت الأميرة فهده أن تكون المراكز الرياضية وغيرها أسعارها مناسبة لذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدة أن أسعار الأشتراكات في هذه الأندية غالية الأسعار جدًا، خصوصًا على الأسر من ذوي الدخل المحدود، وهم غير قادرين على تحمل التكاليف، ولا بد من توفير هذه الخدمات كخدمة اجتماعية لهم .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا