أول تعليق من ريما بنت بندر بعد أداء القسم أمام الملك سلمان

أكّدت الأميرة ريما بنت بندر سفيرة المملكة لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أنها تشرفت بأداء القسم اليوم الثلاثاء، أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، سائلةً المولى عز وجل أن تكون أهلًا للثقة الملكية الكريمة وأن تُوفق في تحقيق تطلعات القيادة.

وشهد قصر اليمامة اليوم الثلاثاء، حدثًا تاريخيًا، حيث أدّت القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز، سفيرة للمملكة لدى الولايات المتحدة الأمريكية، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تعيين سفيرة للمملكة في الخارج.

يُذكر أن الأميرة ريما سفيرة المملكة العربية السعودية في الولايات المتحدة الأميركية بمرتبة وزير منذ 23 فبراير عام 2019، وهي رئيس “الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية” منذ أكتوبر عام 2017، ووكيل رئيس “الهيئة العامة للرياضة” للقسم النسائي، والمؤسس والرئيس التنفيذي لـ”شركة ريمية”، كما أنها عضو في عدد من المجالس الاستشارية المحلية والعالمية، منها: المجلس الاستشاري لـ”المبادرة الوطنية السعودية للإبداع”، والمجلس الاستشاري العالمي لشركة “أوبر”، والمجلس الاستشاري الخاص بمؤتمرات “تيد إكس”.

وشغلت الأميرة بنت بندر منصب كبير الإداريين التنفيذيين لعدة سنوات في “شركة ألفا العالمية المحدودة”، والرئيس التنفيذي لـ”شركة الهامة المحدودة”.

وصنفتها مجلة “فوربس الشرق الأوسط” ضمن قائمة “أقوى 200 امرأة عربية” عام 2014، كما نالت “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” لعام 2017.

وريما بنت بندر حاصلة على بكالوريوس في دراسات المتاحف مع التركيز الأكاديمي على المحافظة على الآثار التاريخية عام 1999 من “جامعة جورج واشنطن” في أميركا.

وهي من مواليد الرياض، وترعرعت في واشنطن، حيث عمل والدها الأمير بندر بن سلطان كسفير للسعودية لدى الولايات المتحدة الأميركية. جدّها لأمها هو الملك فيصل بن عبدالعزيز.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا