مختصون يوصون بتطبيق المعايير المحلية والعالمية لسلامة الأصول الصناعية في مؤتمر الجبيل للتآكل

تتواصل اليوم الثلاثاء أعمال مؤتمر الجبيل للتآكل 2019، بمدينة الجبيل الصناعية، في طرح العديد من الحلول والتطبيقات الجديدة التي تساهم في رفع كفاءة المنشات الصناعية للحد من التآكل، فيما كشف خبراء ومختصون عن وجود حزمة من التدابير التي يقوم بها القطاع الصناعي في الجبيل لتخفيف من نسب التآكل.

وأكد رئيس جمعية مهندسي التآكل بالجبيل الدكتور فهد بن محمد المطلق أن هناك استجابة كبيرة لقطاع الشركات الصناعية في مكافحة التآكل، عبر إجراءاتها الوقائية، وسعيها إلى تطبيق التقنيات الحديثة وتطويرها لحماية أصولها من التآكل، مشيداً بما يوليه القطاع الصناعي من خطوات تحفيزية لخفض معدلات التآكل، وبالتالي رفع كفاءة الآداء والسلامة في العمليات الإنتاجية.

وأضاف الدكتور المطلق بأن هناك جهود كبيرة يبذلها المؤتمر لتعزيز العلاقات بين المصنع في المنطقة
، وكيفية الاستفادة مما لديها من مقاييس ومعايير لتخفيف التآكل، وتعزيز أهمية الالتزام بالمعايير المحلية والعالمية في سلامة الأصول الصناعية، والبرامج المتخصصة في استمرارية الاستدامة وحماية الأصول من التآكل، وطرحها في المصانع وتداولها لتكون حافزاً على تقليل التآكل في المنشات الصناعية وملحقاتها في الجبيل الصناعية.

وأشار إلى أهمية المعرض المصاحب في توثيق التواصل بين مصنعي التكونولجيا ومستخدميها، وبحث التقنيات الحديثة المتعلقة بالصيانة والمنشأت الجديدة، موضحاً بأن وجود أكثر من 24 عارض يساهم في تقديم تقنيات حديثة والتي بدورها تساعد على تقليل الخسائر في المصانع البتروكيماوية، موضحاً حرص المؤتمر على استقطاب الكفاءات، كونه يلمس مواضيع تهم قطاع المصانع في المملكة وخارجها، ويقدم لهم الحلول والاقتراحات التي تساعدهم لتفادي هذه المشاكل.

بدوره تناول رئيس شركة شيفرون فيليبس السعودية المهندس عبدالهادي السحيمي المتحدث الرئيسي لليوم الثاني من المؤتمر أفضل التطبيقات الفنية في سلامة الأصول الفنية، كما تطرق إلى التطبيقات المتعددة للتكنولوجيا المتطورة لرفع مستوى سلامة وكفاءة الأصول الصناعية، وتطوير التطبيقات الاعتمادية للحد من تقليل زمن الأعطال الغير مجدولة للمصانع، وضرورة الالتزام للحد من الخسائر المادية والبشرية لأداء المصانع البتروكيمائية.

ويستعرض المعرض المصاحب مواد متطورة سواء للفحص البدائي أو المبكر للمعادن أو التي يتم اكتشافها قبل وقوع الحدث، إضافة للتقنيات الحديثة سواء المتعلقة بالأساسيات كأنواع الطلاء الصناعي، والفصح عن طريق أدوات روبوتية، تكتشف المشاكل قبل وقوعها.

هذا وقدمت جلسات المؤتمر في يومه الثاني 20 ورقة علمية، شملت موضوعات تتعلق بدرجات الحرارة العالية التي تسبب التأكل، والمواد الغير معدنية، واحتمالية وجود التآكل بسبب مياه المعالجة ووضع الحلول لها، قدمها مجموعة من الخبراء من مختلف الشركات الصناعية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا