“صحة الرياض” تشارك في ندوة الصحة والتوحد

افتتحت صاحبة السمو الأميرة سميرة بنت عبدالله الفيصل الفرحان آل سعود رئيس مجلس إدارة جمعية أسر التوحد، صباح الاثنين أعمال الندوة الطبية الصحة والتوحد بالمستشفى السعودي الألماني.


جاء ذلك بالشراكة بين جمعية أسر التوحد ، بادارة شؤون المستشفيات بصحة الرياض برنامج تطوير اقسام النساء ، والمركز الصحي بالرحمانية ، كما اشتملت الفعالية على بوثات مشاركة من مركز أبحاث التوحد بجامعة الملك سعود ومركز أبحاث التوحد بمستشفى التخصصي بالرياض تزامنا مع اليوم العالمي للتوحد وذلك تفعيلا لمشروع مجموعات الاهتمام الأسري المشترك .


تناولت الندوة بعنوان الاعتلالات الصحية والذهنية المصاحبة لاضطراب طيف التوحد، حيث شارك في الجلسة الأولى نخبة من المختصين بأوراق عمل خاصة بالاعتلالات الصحية والذهنية المصاحبة لاضطراب طيف التوحد.


تلا ذلك الجلسة الثانية وهي امتداد للجلسة الأولى والتي شارك فيها أيضا عدد من المختصين من ذوي الخبرة والباع الطويل في هذا المجال وقد تخلل فترة ما بين الجلستين تكريم لكل من دعم وشارك في نجاح الندوة وأعمالها ثم اختتمت الفعالية بعد ذلك بورشة عمل مفتوحة للاستشارات لمدة ساعتين .
وأوضح مدير ادارة شؤون المستشفيات بصحة الرياض د. عصام بن سعد الغامدي أن صحة الرياض تولي فئة المصابين بطيف التوحد اهتماما خاصا ، وتقدم لهم حزمة من الخدمات الصحية العلاجية ، والتأهيلية .
من جانبها أوضحت منسقت برنامج تطوير أقسام النساء د. منى سمير أن مشاركة “صحة الرياض” تتضمن استعراض الخدمات المقدمة للمصابين بطيف التوحد وأسرهم ، وعدد من الرسائل التوعوية .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا