الأمير محمد بن ناصر يرعى حفل تخريج ١٤٧٧ متدربًا ومتدربة وملتقى التوظيف بتقنية جازان

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز نائب أمير المنطقة، ونائب محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور راشد بن محمد الزهراني، مساء اليوم، حفل تخريج ١٤٧٧ متدربًا ومتدربة من الكليات التقنية والمعاهد الصناعية التابعة للإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة، وذلك في قاعة الأمير محمد بن ناصر بالكلية التقنية العالمية بمدينة جيزان.

ـ جازان

وفور وصول سموه افتتح معرض ”ملتقى التوظيف“، وتجول داخل المعرض الذي اشتمل على ٣٠ جهة، توفر العديد من فرص التوظيف لخريجي وخريجات التدريب التقني بالمنطقة.

 

بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، بعدها انطلقت مسيرة الخريجين، ثم ألقيت كلمة الخريجين، القاها نيابة عنهم ياسر بن محمد أبو شرحة، أعرب فيها عن سعادة الجميع بهذا اليوم، والمسيرة التدريبية التي تحققت وأثمرت بفضل من الله ثم الجهود الكاملة من الهيئتين التعليمية والفنية، واعدين بالإسهام الفاعل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بما يملكون من مهارات فنية ومهنية وتقنية بالجودة والكفاية التي يتطلبها سوق العمل، مقدمين شكرهم لكل من ساهم في بنائهم المعرفي والعملي.

عقب ذلك ألقى مدير عام التدريب التقني والمهني بمنطقة جازان فوزي رضوان كلمة، ثمَّن فيها رعاية سمو أمير منطقة جازان لحفل خريجي وحدات التدريب التقني والمهني بالمنطقة، منوهًا بالمتابعة المستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان وسمو نائبه للخريجين، وحرصهما على الالتقاء بهم، وتعزيز انطلاقتهم نحو التميز في حياتهم العملية، مؤكدًا أنها خير شاهد على حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدا لعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين (حفظهما الله)، على دعم التدريب التقني من خلال برامج تدريب الشباب.

وبيّن أن المؤسسة عملت على تأهيل متدريبها بالمهارات التدريبية التقنية والمهنية، ليكونوا قوة فاعلة ومؤثرة في سوق العمل من خلال تحقيق أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠، وليسهموا في إكمال مسيرة البناء والتنمية، مؤكدًا أن دور التدريب التقني والمهني لا يقتصر على التدريب وتأهيل الشباب والشابات وتغذية سوق العمل، بل له اسهامات فاعلة يخدم بها المجتمع ومنها البرنامج المجتمعي ”اتقن“، وبرنامج تعليم وعمل، وبرنامج الصيانة التطوعية، إضافة للمبادرة برنامج تطبيق ”دوتي“، مهنئًا في الوقت ذاته جميع الخريجين والمتفوقين.

عقب ذلك شاهد سمو أمير منطقة جازان والحضور عرضًا مرئيًا عن التدريب التقني والمهني، تحت عنوان ”التدريب التقني والمهني بمنطقة جازان“، تضمن شرحًا عن عدد المتدربين والمتدربات الذين يمثلون وحدات تدريبية، ممثلة بالكلية التقنية بجازان وفروعها بمحافظات الداير، وبني مالك، والعيدابي، والعارضة ،وفرسان من كليات البنين، وكلية التقنية للبنات بجازان، وثلاثة معاهد صناعية ثانوية في كل من مدينة جيزان ومحافظتي صبيا والعيدابي.

وفي ختام الحفل كرم الأمير محمد بن ناصر المتفوقين وشركاء التوظيف، كما تسلم سموه وسمو نائبه هديتين تذكاريتين بهذه المناسبة ثم التقطت الصور التذكارية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا