البارح للفنون تعلن عن افتتاح معرض الفنانة العراقية البريطانية فريال الأعظمي

تحت رعاية معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار ، يسر البارح للفنون أن تعلن عن افتتاح معرض الفنانة العراقية البريطانية فريال الأعظمي تحت عنوان ”على رافديك اتلو رسائل بابل“، وسوف يُستَهلُ المعرض بحفل استقبال عند الساعة السابعة من مساء يوم الأربعاء ٣ أبريل في معرضها بالعدلية.

جدير بالذكر أن هذا هو المعرض الشخصي الثاني لفريال الأعظمي في البارح للفنون، وجاء معرضها الأول في عام ٢٠٠٦ تعبيرًا عن حزنها وغضبها من نهب القطع الأثرية العراقية بعد الغزو الأمريكي لوطنها الأصل العراق. وفي معرضها الأخير، ”على رافديك اتلو رسائل بابل“، تعيد الأعظمي زيارة معرضها الأول، من حيث المفهوم والشكل، لتوثيق الكيفية التي نمت خلالها تلك الإيقاعات وتغيرت منذ ذلك الوقت.

وفي بيان فني لها، تصف الأعظمي زيارتها إلى أي معرض، أشعر بمثل شعور آشور بانيبال، القابع في المتحف البريطاني منذ عام 2018؛ فبينما كانت تتجول وسط المعروضات، كان يغمرها إحساس بالخسران بسبب اضطرارها إلى رؤية تلك القطع الأثرية العراقية في بلد بعيد عن بلدها، وبعد تفكير عميق، استبدلت ذلك الشعور بارتياح لأن القطع الأثرية العراقية في مأمن وتم المحافظة عليها للأجيال القادمة، وإن كانت في أرض أجنبية.

وقد ألهمتها عملية التأمل هذه في العودة إلى معرضها لعام ٢٠٠٦؛ حيث أعادت صياغة القطع التي أنتجتها آنذاك، باستخدامها كأساس لأعمال جديدة مستمدة من أعمالها القديمة، وهذه المرة من وجهة نظر أكثر نضجًا وأكثر انعكاسًا وتقدمًا.

ومع الاحتفاظ بالصور القديمة كقاعدة، تقوم الأعظميى بتحديث الألوان، وتزيين الأسطح، واستخدام أوراق وقوام بلون ذهبي، لتضع مفاهيمًا جديدة على تلك المفاهيم القديمة، في محاولة لبدء عملية التعافي من الألم الذي تعاني منه بسبب فقدان رموزها الثقافية.

فريال الأعظمي فنانة عراقية بريطانية ولدت في بغداد، وتستوحي أعمالها من تاريخ العراق الغني، والرغبة في توثيق ذلك الثراء والحفاظ عليه للأجيال القادمة.

ومنذ عام ١٩٨٨، شاركت الأعظمي في عدد كبير من المعارض الجماعية على المستويين الإقليمي والدولي، وأقامت عشرة معارض شخصية، وتبرز أعمال فريال في مجموعات عامة، مثل تلك الموجودة في المتحف البريطاني وغرفة التجارة العربية البريطانية (لندن، المملكة المتحدة)، واللجنة الأمريكية العربية لمكافحة التمييز (واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية)، والمعرض الوطني للفنون الجميلة (عمان، الأردن)، وبيت القرآن (البحرين)، ومطار جدة الدولي (المملكة العربية السعودية)، فضلًا عن العديد من المجموعات الخاصة، وفي السنوات الأخيرة، تعيش فريال الأعظمي وتعمل في مملكة البحرين.

ويستمر معرض ”على رافديك اتلو رسائل بابل“ في البارح للفنون حتى ١٨ أبريل.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا