«ميترو 2033».. ملجأ البشرية من الهلاك المُنتظر

صدر عن دار نينوى بسوريا الترجمة العربية لرواية «ميترو 2033» للروائي الروسي «ديمتري غلوكوفسكي».
مُتخيلًا أننا وصلنا لعام 2033، وقد ضُربت أوربا ضربة موجعة أصبحت رُكامًا على إثرها، ومات الملايين من الناس، ولجأوا إلى أنفاق مترو موسكو، كملاذًا أخيرًا في عالم بلا غد، ولا أحلام، ولا أمل، لا شيء سوى الحرص على البقاء حيًا.
واستلهم الكاتب الروسي المُبدع قصته من خطوط أنفاق المترو بالعاصمة الروسية موسكو، حيث اكتشف أنه خُطِّط ونُفِّذَ ليكون أكبر ملجأ نووي في العالم.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا