معرض ”العطور خلال العصور ٣“ يختتم فعالياته

شهد معرض ”العطور خلال العصور“، الذي افتتحه صاحب السمو الأمير سعود بن محمد بن مشاري آل سعود، والذي استقبل الزوار خلال أيامه الأربعة من الساعة ٤ عصرًا حتى ١٢ مساءً في فندق فيرمونت الرياض، مزاداتٍ يومية تعد الأولى من نوعها؛ حيث انطلق المزاد على أجود أنواع العود والبخور ودهن العود النادرة والفريدة من نوعها، التي شهدت إقبالًا كبيرًا من رجال الأعمال والمهتمين بهذا المجال، وتم خلالها بيع عدد كبير منها، وسط مشاركة كبيرة لشركات العود وعطر العود والبخور، ومشاركة الشركات الكبرى من الخليج وآسيا.

وتم افتتاح المزاد المصاحب لنوادر العود في الرياض بحضور محبي و مستثمري العود الفاخر محليًا وخليجيًا، وسط حضور أعداد كبيرة من رجال الأعمال ومندوبي أجهزة الصحافة والإعلام.

وأشار المشرف العام الأستاذ (نواف الدخيل)، إلى أن الإقبال الكبير الذي شهده المعرض رائعًا بكل معنى الكلمة، وأكد أن المعرض يستهدف التركيز بصورة خاصة على العود ودهن العود والعطور الشرقية، لإرضاء كافة الأذواق ومختلف فئات المجتمعين الخليجي والسعودي.

وقدَّم الأستاذ (نواف الدخيل) شكره وتقديره كافة الجهات المشارِكة، وخاصةً الشركات العارِضة التي ساهمت بجهد كبير في نجاح فعاليات المعرض، مؤكدًا أن هذا النجاح يؤكد مدى الاهتمام الكبير الذي يحظى به قطاع العود وعطر العود والبخور والعطور وسط المجتمع الخليجي عامةً والمجتمع السعودي خاصةً.

وذكر المستشار الإعلامي الأستاذ (غسان قلعاوي) بأن الإعلام ساهم كثيرًا في إنجاح المعرض محليًا و دوليًا، شاكرًا لكل الجهات الإعلامية، بجميع فئاتها التلفزيونية والإذاعية والصحفية والإعلام الجديد، واختتم المستشار الإعلامي (قلعاوي) حديثه بأن الإعلام السعودي قوي جدًا اقتصاديًا و استثماريًا.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المعرض هو معرض يقدم معلومات عن صناعة العطور والبخور، بمختلف أنواعها إلى تواجد نخبة من مصنعي ومنتجي العطور، الذين سيقدمون أفضل المنتجات المتوفرة لديهم والتي تناسب جميع الأذواق، كما تم تكريم جميع الجهات الإعلامية المشاركة في معرض ”العطور خلال العصور ٣“، وذلك لجهودهم الإعلامية المميزة.

الجدير بالذكر أن معرض ”العطور خلال العصور“ يستعد لإطلاق مرحلته الرابعة بنهاية هذا العام، وذلك بعد تميزه لثلاث مراتٍ متتالية في عالم العود و العطور محليًا و خليجيًا و إقليميًا.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا