الشؤون الإسلامية البحرينية تكرم 86 فائزة في جائزة البحرين الكبرى للقرآن الكريم للإناث

أنابت صاحبة الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حفظها الله، قرينة ملك البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله، سعادة الدكتورة الشيخة مريم بنت حسن آل خليفة نائبة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة لحضور الحفل الختامي لجائزة البحرين الكبرى للقرآن الكريم للإناث في دورتها الرابعة والعشرين، الذي نظمته إدارة شؤون القرآن الكريم بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بفندق آرت روتانا بجزر أمواج.
وبهذه المناسبة، أعربت الدكتورة الشيخة مريم بنت حسن آل خليفة نائبة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة عن امتنانها لما تقوم به مراكز تحفيظ القرآن التابعة لوزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف من دور كبير في حفظ القرآن الكريم وتدارس علومه من خلال تواجدها المكثف في كل محافظات المملكة وتشجيعها المستمر للشباب والشابات من كل الفئات العمرية.
ونوهت بتزايد عدد الخريجات من حافظات القرآن الكريم هذا العام، مشيدة بإقبال الشباب من الجنسين على التزود من علوم القرآن الكريم لما له من فوائد عظيمة على تماسك المجتمع واستقراره.
وقد بدأ الحفل بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم للطالبة زينب البلوشي، وبعد عرض فيلمٍ وثائقيٍ حول الدورة الرابعة والعشرين للجائزة، تفضلت كل من الدكتورة الشيخة مريم بنت حسن آل خليفة نائبة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة والشيخة مرام بنت عيسى آل خليفة مديرة مكتب صاحبة السمو الملكي قرينة ملك البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بتكريم الجهات المشاركة في المسابقة وعضوات لجنة التحكيم، إلى جانب تكريم 86 من الفائزات في المسابقة.
جدير بالذكر أن جائزة البحرين الكبرى للقرآن الكريم شهدت تطوراً ملحوظاً، من حيث تحولها لمظلة كبيرة تضم تحتها سبع مسابقات، تضم كل مسابقة عدداً من الفروع للذكور والإناث، وقد سجلت في هذه الدورة أعلى نسبة مشاركة منذ انطلاقها مما يدل على الإقبال الكبير على المشاركة فيها، حيث بلغ إجمالي عدد المشاركين (3370) متسابقاً ومتسابقة، بواقع (1886) من الذكور و (1484) من الإناث، موزعين على مختلف مسابقات الجائزة.

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا