‏نائب أمير الرياض يزف خريجي كليات العناية الطبية

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز آل سعود، نائب أمير منطقة الرياض، أقيم حفل تخرج دفعات من طلاب وطالبات كليات العناية الطبية، حيث احتفت الكلية بتخرج عدد من طلابها وطالباتها بمختلف الـ8 تخصصات مساء اليوم الخميس على المسرح الجامعي.

‏وقد بدأ الحفل الكريم باستقبال سموه الكريم، ومن ثم قص شريط افتتاح المباني والسلام الملكي، وبعدها تُليت آيات عطرة من الذكر الحكيم، ومن ثم مسيرة الخريجين وفيلم تعريفي عن الكليات وكلمة رئيس مجلس الأمناء وكلمة الخريجين وتكريم الأوائل من كل قسم أكاديمي وصورة تذكارية مع سموه الكريم وتقديم هدية.

‏وألقى رئيس مجلس الأمناء الدكتور سامي بن عبدالكريم العبدالكريم بترحيب أصحاب المعالي أصحاب السعادة والضيوف الكرام، ويُطيب لي أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي أن أرحب بكم جميعًا في هذا الصرح العظيم والذي نحتفل فيه اليوم بتخريج دفعة من خيرة أبناء الوطن ودول الخليج العربية والدول العربية.

‏ووجه العبدالكريم خلال كلمته بهذه المناسبة شكره لقيادة هذا الوطن، وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على ما بذلوه من دعم للعلم والتعلم.

ووجه كلامه لراعي الحفل بالقول: بوقفة احترام وتقدير وامتنان لشخصك الكريم على تشريفك حفلنا هذا رغم كثرة مشاغلكم، موجهًا شكره لآباء وأمهات الخريجين على “ثقتهم بكلية العناية وائتمانها على فلذات أكبادهم، وها هم قد حققوا أمنياتكم وتوجوا جهودهم بتحقيق الهدف المنشود منهم ليخوضوا العراك الوظيفي ويستمروا في عملية التنمية الوطنية، وهذه أمانتكم رُدّت إليكم”.

وأضاف للخريجين والخريجات: أوصيكم ونفسي بتقوى الله في أنفسكم وفيمن ضحى لأجلكم آبائكم وأمهاتكم، واتقوا الله في مرضاكم، وأوصيكم ونفسي برد الجميل لهذا الوطن المعطاء وبنائه نحو مستقبل مشرق.

‏وقال العبدالكريم: تحية من القلب لجنودنا البواسل في الحد الجنوبي، نرفع أكف الدعاء بأن ينصرهم الله ويردهم سالمين غانمين.

‏وفي ختام الحفل أدى الخريجون والخريجات القسم أمام سموه الكريم.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا