افتتاح معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة “كوميكون” بدبي

افتتحت  منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي،معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة “كوميكون”، وأكدت أن دبي رسخت مكانتها الريادية كمركز عالمي واقليمي لتنظيم واستضافة المعارض والمؤتمرات المتخصصة اعتماداً على ما تمتلكه من بنية تحتية ووسائل دعم لوجيستي متطورة في مختلف القطاعات حتى توجت إنجازات الإمارة بالفوز باستضافة معرض “إكسبو 2020″، الذي يعد إحدى أبرز الفعاليات العالمية.
وأضافت المرّي أن الاستراتيجية المتكاملة التي طورتها القيادة الرشيدة لإدارة وتنمية هذا القطاع الحيوي مكّنت الإمارة من الاستحواذ على حصة كبيرة من هذه الصناعة العالمية المتنامية، مشيرة إلى الأهمية الكبيرة لهذه الفعاليات بوصفها منصات قادرة على الإسهام في عملية نقل المعرفة وتبادل الخبرات بما تشهده من حوارات وورش عمل يشارك فيها نخبة من خيرة العقول من كافة أرجاء العالم.
جاء ذلك خلال افتتاح سعادة منى المرّي، بحضور سعادة هلال سعيد المري، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، الدورة الثامنة من معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصوّرة “كوميكون” والتي تستمر حتى 13 أبريل الجاري في مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة أكثر من 400 عارض من مختلف أرجاء العالم.
وخلال الافتتاح، أشارت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، إلى ما توفره تلك المعارض النوعية من فرص مهمة للشركات العاملة في هذا المجال لإبرام الصفقات وتطوير سبل التعاون المشترك بما يعكس الدور المحوري الذي تضطلع به دبي كملتقى لرواد الأعمال وكبار المستثمرين.
وخلال جولتها في أجنحة المعرض، اطلعت المرّي على الأنشطة والمعروضات التي تتضمنها الدورة الحالية والتي يشارك فيها مجموعة كبيرة الخبراء والمعنيين بصناعة الأفلام والترفيه والكتاب والمخرجين والرسامين علاوة على الشركات المنتجة.
ويغطي معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة، وهو الحدث الأكبر من نوعه في المنطقة، كافة الجوانب المتعلقة بعالم الأفلام والرسوم بما يشمل الخيال العلمي وقصص “الأكشن” والأبطال الخارقين وكذلك القصص المصورة والجرافيك والفن التأثيري والمسابقات إضافة إلى الرسوم المتحركة.
ويشكّل المعرض فرصة للجمهور ولمحبي القصص المصورة في دبي والدولة والمنطقة للقاء المشاهير والفنانين ومشاهدة لقطات حصرية من أشهر الأفلام العالمية وشراء الإصدارات الفنية والمشاركة في المسابقات، كما يمثل الحدث فرصة للتواصل بين متابعي الفنون.
ويوفر المعرض للمهتمين بعالم الرسوم والأفلام والقصص المصورة مجموعة من البرامج المتخصصة وورش العمل التي يشارك فيها نخبة من كبار الرسامين المحترفين، وتتيح لهم فرصة التعرف على أحدث التقنيات التي وصل إليها هذا المجال في ظل ما يشهده من تطورات متسارعة، كما يوفر المعرض فرصة للحصول على توقيع كبار رسامي القصص المصورة، وشراء نسخ من الأعمال الفنية الحصرية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا