كيف عاش جيل الستينات في عالم اليوم؟

أظهر مقطع فيديو متداول في منصات التواصل الاجتماعي أطفال امريكيون في ستينيات القرن الماضي أدهشوا الجميع بتنبؤاتهم للمستقبل ، عندما طرح عليهم سؤال كيف يبدو العالم في العام 2000؟.
هتون/ إبراهيم مختار
وظهر في مقطع الفيديو الطلاب وهم يدلون بقراءاتهم للمستقبل والتي تحقق معظمها مما جعل الجميع يتعجب من ذكائهم وفطنتهم.
قال أحدهم مستشرفا مستقبله :” في العام 2000 اظن سأكون في سفينة فضاء متجهة للقمر “، وأضاف آخر  متشائما :”   أظن أن معتوها ما سيحوذ  على القنبلة الذرية ويفجر العالم الي نسيان” ، واردف طفلا آخر قائلا :” أعتقد سيتعامل مع الناس في المستقبل  كأرقام وليس كأناس حقيقيون”.
واستطرد طفلا آخر :” لا اعتقد أن حربا ذرية ستقوم ولكن سيكون هناك قدر كبير من التشغيل الآلي وسوف لن يتوفر اعداد كبيرة من الناس على عمل”.
يشار الى أن في ذلك الحقبة كانت الحرب الباردة في أوجها ، بالاضافة لحرب فيتنام ؛ لذلك جاءت قراءاتهم للمستقبل سوداوية ومريعة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا