كاوست تستعرض منجزاتها في مؤتمر التعليم العالي 

ينطلق اليوم الأربعاء في الرياض، المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي في دورته الثامنة، وتشارك جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية بمعرض خاص، يضم ابتكاراتها وأبحاثها متعدده التخصصات، وأيضًا عددًا من شركاتها الناشئة، بما يلائم العنوان العام للمؤتمر ”تحوّل الجامعات السعودية في عصر التغيير“.

الرياض/ د. سحر رجب

ويقدم البروفيسور (توني تشان) رئيس كاوست، في جلسة علمية مشتركة مع معالي الدكتور (حمد آل الشيخ) وزير التعليم، ورقة عمل عنوانها ”الرؤية والإلهام: نماذج الحوكمة الجديدة“.

وسيشرح معرض كاوست كيف يعمل باحثو مركز أبحاث الطاقة الشمسية التابع للجامعة على نوافذ شمسية ذكية، بمقدورها أن تحول بعض من طاقة ضوء الشمس الساقط عليها إلى طاقة كهربائية، مقارنة بالألواح الشمسية التقليدية ذات المواد الغامقة وغير الشفافة.

تعتمد هذه النوافذ الشمسية الجديدة على جزيئات عضوية لالتقاط الضوء، يمكن طباعتها على الزجاج مثل الحبر، وتلتقط الصيغة العضوية الكهرضوئية الأشعة تحت الحمراء، فتمنع دخول الحرارة إلى داخل المبنى، ولكنها تسمح بمرور الضوء المرئي، هذا هو المبدأ العلمي الذي تستند عليه أعمال ”إيرس“، شركة النوافذ الشمسية الناشئة، التي شارك في تأسيسها البروفيسور (دريا باران)، الأستاذ المساعد في علوم وهندسة المواد في مركز أبحاث الطاقة الشمسية التابع لكاوست.

وفي منتصف العام ٢٠١٨، شارك فريق التأسيس الذي يضم كل من (نيكوال غاسباريني) و(جويل تروتون) و(دانييل براينت)، في برنامج تسريع المشاريع والأعمال الناشئة في الجامعات السعودية ”تقدم“ الذي قدمته كاوست بالشراكة مع البنك السعودي البريطاني (ساب).

وبعد إتمام برنامج مدته ستة أشهر، كانت ”إيرس“ واحدة من ستة متنافسين نهائيين، حصلوا على تمويل إضافي بقيمة ١٠٠ ألف دوالر أمريكي، و تجري شركة ”إيرس“ حاليًا مباحثات مع العديد من الشركات المصنعة للنوافذ، حول طلاء طبقة تلتقط الضوء على الزجاج الذي تصنعه هذه الشركات، والذي يمكن تثبيته في وحدات النوافذ الزجاجية المزدوجة والمتصلة كهربائيًا.

ويشهد المعرض تقديم تجارب فريق ميشرا من كاوست، والذي كان يستقصي مدى فعالية ”SandX“ في تجارب ميدانية أجروها غرب المملكة، من خلال الزراعة المنهجية، وتتبع النمو واستهالك المياه، وحصاد مجموعة من النباتات بالتعاون مع علماء نبات، وعلماء أحياء مائية، وعلماء أحياء دقيقة من كاوست، وعلماء زراعة من جامعة الملك عبدالعزيز، ونتج عن التجربة زيادة بحوالي ٧٠ بالمئة في غلة محاصيل الطماطم والشعير، بالمقارنة مع ضوابط غير مغطاة تحت ظروف الري العادي. وتجري حاليًا تجارب على مستويات الري المنخفضة مع المحاصيل ذاتها، مع تجارب على أشجار النخيل وغيرها من الأشجار المحلية.

وتقــود كاوست مسـيرة البحـث فــي مجـال النباتـات التـي تتحمـل الملوحـة، وتكيفها مـع التربة المالحـة، الأمر الـذي يمكـن أن يـؤدي إلـى إحـراز تقـدم مهـم فـي الزراعـة الصحراويـة داخـل المملكـة، ويــدرس الباحثــون كيــف تســتطيع النباتــات المقاومــة للملوحــة البقــاء علـى قيـد الحيـاة فـي البيئـات القاسـية، ثـم يسـتخدمون تلـك المعرفـة لجعــل النباتــات الأقل تحملًا للملوحــة تنمــو بشــكل أفضــل فــي الظـروف الصعبـة.

ويهـدف هـذا العمـل إلـى تحسـين إنتاجيـة النباتـات فـي ظـروف دون المسـتوى الأمثـل، أي: عندمـا تكـون التربـة مالحـة، أو عندمــا تكــون الميــاه المســتخدمة لــري النباتــات مالحــة.

وكجـزء مـن هـذا العمـل، أكمـل باحثـو كاوست أول تسلســل عالــي الجــودة لجينيــوم ”كينــوا تشــينوبوديوم/ quinoa Chenopodium“، وبــدأوا فــي تحديــد الجينــات التــي يمكــن معالجتهــا لتغييــر الطريقــة التــي ينمــو بهــا النبــات؛ حيث ينطـوي تسلسـل الجينـوم علـى إمكانـات هائلـة لمسـاعدة العلمـاء على فهـم الكينـوا، وتعديلـه للاسـتخدام التجـاري علـى نطـاق واسـع، ويمكن أن يــؤدي التسلســل العالــي الجــودة لنباتــات مثــل الكينــوا إلــى غلــة محاصيـل ناجحـة فـي المناطـق القاحلـة مثـل المملكـة، بمـا يخـدم تعزيز الأمـن الغذائـي فـي المنطقـة والعالـم.

ويكشف معرض كاوست لحضوره وزواره كيف تمكن البروفيسور (محمد الداوودي) أستاذ العلوم الكيميائية، وفريقه في مركز الأغشية والمواد المسامية المتقدمة، من تحقيق اكتشاف علمي جديد، يتمثل بمادة يمكنها امتصاص ثاني أكسيد الكربون بفعالية، حتى عندما يكون موجودًا بتركيزات منخفضة تصل إلى ٤٠٠ جزء في المليون، الأمر الذي فتح آفاقًا جديدة إلى إمكانية التقاط ثاني أكسيد الكربون فور إنتاجه، ويسمح بمعالجة البنية المرنة للأطر المعدنية العضوية، لاستخدامها بما يتناسب مع عدد كبير من التطبيقات الدقيقة للغاية؛ إذ يمكن استخدامها إما لإزالة ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، أو لتخزين وقود أنظف مثل الهيدروجين والميثان.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا