الكشّف عن طرق جديدة لإعادة الأسنان الشابة لكبار السن

يُعانون كبار السن بسبب فقدان أسنانهم، وعليهم إما التعايش مع الوضع الجديد، وإما الاستعانة بأطقم الأسنان، للتمكن من تناول الطعام واستعادة شباب الوجه، وقد يلجأ بعضهم إلى زراعة الأسنان، والتي كانت تتطلب عمليات جراحية، لكن الحال تبدل، وأصبح في إمكان كبار السن الحصول على أسنان شابة دون جراحة أو أطقم أسنان.

ويقول الدكتور محمود سيد حامد، استشاري علاج الأسنان، إن كبار السن فوق السبعين الذين فقدوا أسنانهم، أو هؤلاء الذين يستعملون أطقم أسنان، أصبح لديهم فرصة للحصول على أسنان قوية مثل الشباب دون الاستعانة بأطقم الأسنان أو اللجوء للعمليات الجراحية، مشيرًا إلى أن الزراعة كانت تتطلب القيام بترقيع عظمي، وذلك بالحصول على عظم من منطقة الحوض أو الضلوع، وهو ما كان يرهق المريض جسديًا وماديًا.

وأضاف: “كانت الزراعة تقوم على تثبيت 8 زراعات بأطوال مناسبة، وذلك بوضع جسم صلب من التيتانيوم على شكل جذر الأسنان، فيما استحدثت الشركات العالمية المتخصصة تلك الزراعات بزراعات ذات أطوال قصيرة، وأحجام صغيرة للغاية، تتناسب مع ضمور العظم، وتكون عبارة عن 4 زراعات فقط في الفم، ويتم وضعها بالمخدر الموضعي، وهذه الزراعات يثبت عليها الفك الجديد بالكامل، وتغنى عن الدخول في جراحات ترقيع عظم، كما تغنى عن سداد نفقات أكبر مع نظام الزراعة القديم، كما أنها تغنى عن أطقم الأسنان المتحركة.

ونوه استشاري الأسنان إلى أن مادة التيتانيوم هي مادة يتقبلها جسم الإنسان، ولا تشكل ضررًا عليه، لافتًا إلى أن نسب نجاح زراعة الأسنان تصل إلى 97%، وأن طب الأسنان يبتكر الجديد كل يوم، وأن الزراعات الجديدة للأسنان، تعد هدية عظيمة ل كبار السن، كما أنها توفر الوقت والجهد والمال على المرضى وتخفف الأعباء على الأطباء.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا