فتاة الباحة تكشف تفاصيل يوم غطاه الضباب

أصيب قائد مركبة بنوبة عصبية وإغماء مفاجئ في أجواء ضبابية انعدمت فيها الرؤية، أثناء توصيله لمجموعة طالبات من جامعة الباحة، لتسجل حينها الطالبة أميرة أحمد سعد الغامدي موقفًا بطوليًّا في إنقاذ السائق.

وقالت أميرة: “كنا في طريقنا إلى الجامعة على طريق بني كبير، ونحن 8 طالبات في المركبة، وفجأة تلقى السائق اتصالًا يخبره بفاجعة وفاة شقيقته إثر صعقة كهربائية؛ مما جعله يتوقف بالمركبة إلى جانب الطريق وهو في حالة حزن وبكاء شديد، حتى أُغمي عليه، وسط ذهول الطالبات

وتابعت أميرة: “قمت على الفور بطلب الإسعاف، وتم نقل السائق إلى المستشفى، وبحكم أني أتقن القيادة، بادرت بنقل الطلبات إلى الجامعة بالسيارة نفسها؛ نظرًا لعدم توفر سائق في المكان، وبحكم أني تدربت على القيادة منذ صدور قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة”.

وأضافت: “بعد وصولنا إلى الجامعة، قمت بالذهاب مع صديقتي إلى المستشفى للاطمئنان على السائق، وعلمنا أنه أصيب بانهيار عصبي نتيجة وفاة شقيقته، وتم تسليم مفتاح السيارة لأمن المستشفى والعودة بتاكسي إلى الجامعة مرة أخرى”.

وإثر ذلك، تلقت الطالبة أميرة خطاب شكر وتقدير على موقفها من إمارة منطقة الباحة، وخطابًا آخر من جامعة الباحة، وسط شكر والدها الذي أبدى اعتزازه وفخره بابنته.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم جامعة الباحة، ساري الزهراني، أن مدير جامعة الباحة، عبدالله بن يحيى الحسين، أشاد بما فعلته الطالبة بكلية إدارة الأعمال.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا