افتتاح معرض “لمسات من الشعوب” للتدريب الحرفي النسائي بجامعة الملك سعود

افتتحت المدينة الجامعية لطالبات جامعة الملك سعود اليوم، معرض مشاريع برنامج التدريب الحرفي النسائي للسنة الثانية على التوالي، تحت عنوان “لمسات من الشعوب”، بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء بنت ماجد بن سعود بن عبد العزيز الأمينة العامة لمؤسسة الوليد الإنسانية، إلى جانب المشرفة على البرنامج ومبادراته الدكتورة صفية مُلا وعدد من قيادات الجامعة، وذلك في بهو المدينة الجامعية للطالبات.

واطلعت سمو الأميرة لمياء على المعرض وأعربت عن إعجابها بدقة وجودة المعروضات المواكبة لتصميمات الأثاث العصري، مهنئة المشاركات، ومشجعة إياهن على تطوير مهاراتهن وصقلها في مختلف مجالات الحرف اليدوية، خاصة وأن مؤسسة الوليد الإنسانية تفخر بدعمها ورعايتها لمبادرات برنامج التدريب الحرفي النسائي، تحت مظلة جامعة الملك سعود.

وقد شملت المعروضات مختلف أنواع الأثاث وقطع الديكور لغرف المعيشة وغرف النوم وصالات الطعام، حيث استوحت المشاركات أعمالهن من مختلف الثقافات والشعوب التي تم صنعها عن طريق إعادة التدوير.

من جانبها أكدت الدكتورة صفية الملا على دور البرنامج في تمكين المرأة السعودية عبر تنمية مهاراتها المهنية وإيجاد الفرص الجديدة التي تتيح لها المشاركة في سوق العمل، مشيدة بأعمال المشاركات ومهارتهن العالية. بعد ذلك كرمت سمو الأميرة لمياء بنت ماجد المشاركات.

يذكر أن إقامة المعرض تأتي ضمن جهود الجامعة للتأكيد على دور المرأة في دفع عجلة التنمية ومشاركتها في رؤية 2030، والتي تنص على خفض معدلات البطالة في سوق العمل السعودي، ودعمها للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتي تعد مولدًا رئيسًا للوظائف في قطاعات الأعمال، والتي تسهم بشكل كبير في تحويل السعوديين من طالبي عمل إلى أصحاب أعمال.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا