مؤتمر مكة يسدل الستار عن اعماله ويحقق اهدافه العلمية

استمر لمدة 3 ايام 

اسدل مؤتمر مكة الدولي السادس عشر لطب الأسنان الستار على أعماله بعد ان استضاف أكثر من (25) متحدث من الأساتذة والباحثين المتميزين من مختلف دول العالم من أمريكا وبريطانيا والدول الإسلامية والعربية والخليجية الشقيقة إلى جانب نخبة من أساتذة الجامعات والاستشاريين السعوديين لبحث آخر التطورات في طب الأسنان .

وقدم المؤتمر خلال ايامه الثلاثة التي استمر فيها (12) ورشة عمل في مختلف التخصصات ومنافسة مايقارب الــ (150) باحثاً في مجال طب الأسنان على جوائز المؤتمر .

عمر شيخ / مكة المكرمة

وأوضح رئيس المؤتمر الدكتور مشاري بن فرج العتيبي أن مؤتمر مكة الدولي لطب الأسنان اسدل الستار عن اعماله التي استمرت لمدة 3 ايام شارك من خلاله نخبة من المتخصصين في مجال طب الأسنان من كافة انحاء العالم و متحدثين متميزين من الدول العربية والإسلامية وكذلك من أمريكا وبريطانيا ،

إلى جانب نخبة من أساتذة الجامعات والاستشاريين السعوديين ، مبيناً ان المؤتمر شهد طوال ربع قرن تطورات نوعية في شتى المجالات حيث اكتسب عراقة علمية إضافة الى المكانة المتميزة التي يحتلها المؤتمر على المستوى المحلي والدولي، والذي يصنف كأكبر مؤتمر طبي في منطقة مكة المكرمة وثاني أكبر مؤتمر في المملكة وثالث أكبر مؤتمر في العالم العربي .

وفي ختام المؤتمر اعلنت اللجنة العلمية عن ابرز التوصيات التي توصل اليها المشاركين والباحثين ، و منها، أهمية ممارسة طب الأسنان المبني على البراهين، وتطبيق معايير سلامة المريض في جميع مراكز وعيادات الأسنان التخصصية، تشجيع البحث العلمي في كافة تخصصات طب الاسنان. ضرورة ايجاد الحلول العاجلة لتمكين الخريجين من ايجاد فرص عمل في القطاعين الخاص والعام. اهمية عقد دورات تخصصية للخريجين لتاهيلهم للعمل في القطاع الخاص.

واختتم الدكتور العتيبي حديثه شاكراً المولى عز وجل ان حقق المؤتمر اهدافه المرجوة والنجاح الكبير الذي لم يكن ليتحقق الا بعد توفيق الله ثم بتعاون وتكاتف القائمين عليه مقدماً شكره لكل من شارك وحضر المؤتمر لهذا العام في نستخته 16 .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا