محافظة اليوسفية تحتضن المهرجان الربيعي الأول للفروسية

تحتضن محافظة اليوسفية المغربية (جنوب غرب العاصمة الرباط)، صباح السبت 6 أبريل 2019، فعاليات المهرجان الربيعي الأول للفروسية التقليدية تحت شعار “موروث ثقافي متجدد”، بمشاركة أزيد من 20 سربة تنتمي لمجموعة من الدواوير والمداشر والأحياء المجاورة لعاصمة “احمر”.

عبدالرحمان الأشعاري/المغرب

وفي حديث لهم لصحيفة “هتون” الإلكتروتية، أكد مشاركون في هذا المهرجان، الذي تنظمه جمعية أولاد ميمون للتنمية الاجتماعية على مدى ثلاثة أيام، أن الفروسية التقليدية فن نابع من صميم اهتمام المنطقة بتربية الخيول وحسن الاعتناء بها، حيث يجد هذا الفن المتجدد والأصيل مرتعا له في المناسبات والأعياد.

وذكروا أن هذا المهرجان هو فرصة لأبناء هذه المنطقة لتبادل الخبرات والتجارب مع نظرائهم من المناطق الأخرى مما سينعكس إيجابا على أدائهم في الملتقيات الجهوية والوطنية الخاصة بالفروسية التقليدية.

وتشكل هذه الدورة التي تستمر حتى عشية الأحد 7 أبريل الجاري، منطلقا حقيقيا للاهتمام بفن الفروسية التقليدية، الذي يحظى باهتمام متزايد بالمنطقة، نظرا لخصوصيتها الفلاحية والزراعية، مما يجعل الإقبال على تربية وترويض الخيول وبنهم كبير يسير نحو الاهتمام المتزايد بهذه الرياضة، التي تختزل مقومات الثقافة الوطنية ذات الرافد الشعبي المميز.

وبالعين المجردة يلاحظ، حرص الجيل الجديد على اقتحام هذه الرياضة الشعبية التي كانت حتى عهد قريب حكرا على الأعيان والأشراف وكبار السن، مما يذكي شعورا بالحماسة لدى الصغار لاقتحامها وإعطائها ما تستحق من العناية والتقدير، وهو شعور يكاد يكون معمما في كل المناطق المغربية حيث ورث الأبناء فتوة الآباء والأجداد في الحفاظ على صيرورة فن الفروسية بالمملكة المغربية.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة المنظمة اختارت لاحتضان هذا المهرجان، فضاءا فسيحا يوجد بضاحية حي أولا ميمون الذي يدخل ضمن نطاق المجال الترابي لمحافظة اليوسفية، حيث كانت الفرصة مواتية لفسح المجال أمام ساكنة هذا الإقليم للتنزه والترفيه عن النفس والاستمتاع بأجواء “التبوريدة”.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا