وستوفر تقنية “الجيل الخامس” سرعات نقل بيانات وتفصح أكبر بكثير من تقنيات المحمول الحالية، كما سيتم دمجها أكثر في تطبيقات الذكاء الاصطناعي، والسيارات من دون سائق والآلات في المصانع.