أمير الجوف يوجه بمنع التعديات على الأراضي الحكومية

وجه الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، اليوم الخميس، المسؤولين بمنع التعديات على الأراضي الحكومية.

جاء ذلك خلال اجتماع رأسه أمير المنطقة، بوكلاء الإمارة ومحافظي المحافظات ورؤساء المراكز بالمنطقة، وذلك بحضور نائبه الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز.

وقال المنسق الإعلامي بإمارة الجوف عبدالعزيز بن عبدالواحد الحموان، إن أمير المنطقة استهل الاجتماع بالتأكيد على ضرورة متابعة وتفقد أحوال المواطنين بجميع المحافظات والمراكز والقرى بما ينسجم مع توجيهات وتطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، مؤكدًا العمل على تسهيل إجراءات خدمة المواطنين .

وأوضح الحموان أن الاجتماع ناقش جملة من الموضوعات ذات العلاقة بمختلف الإدارات الحكومية الخدمية والأمنية والاجتماعية، بما يضمن إنجاح الأعمال والمهام المنوطة بها والعمل على تذليل الصعوبات والعقبات التي قد تعترضها.

أضاف أن أمير المنطقة شدّد على «أهمية العمل الجاد والمخلص من الجميع والتعاون المثمر بين المحافظين ورؤساء المراكز ومديري الإدارات الحكومية بما يحقق الأهداف المرجوة ويخدم الصالح العام»، منوهًا بـ«حرص الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين ومراعاة مصالحهم في جميع القطاعات الحكومية»؛ حيث حضر الاجتماع وكيل الإمارة حسين بن محمد بن عبدالله آل سلطان.

يُشار إلى أن التعديات على الأراضي تشمل، وفقًا للتعريفات النظامية، الاستحواذ على الأراضي الحكومية بغير حق أو دون حصول المعتدي على سند أو وثيقة أو ادعاء بعض الأشخاص ملكية أرض بحجة وضع اليد عليها؛ حيث ينص نظام البلديات والقرى على أن «مهام وزارة الشؤون البلدية والقروية تتضمن تحديد واستيفاء رسوم وعوائد البلدية والغرامات والجزاءات، التي توقع على المخالفين للأنظمة».

كما ينص نظام البلديات على منع التعدي على الأراضي وإزالته حال وقوعه على جميع الأملاك الخاصة والأملاك العامة، مع عمل الجهات ذات الصلة على تحديد مواقف الباعة المتجولين، والسيارات والعربات بالاتفاق مع الجهات المختصة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا