مؤسسة حكومية ترفض البطاقة الإلكترونية وتشترط “الكاش” فى السودان

كشفت متابعات لصيقة، عن عدم إلتزام وزارة المالية بالتحصيل الإلكتروني لرسوم الخدمات عبر إيصال “15” الإلكتروني، وإشتراط موظفي مؤسسات بسداد الرسوم نقداً لإكمال المعاملة، فيما وصف خبير الدفع الإلكتروني، عمر حسن عمرابي، الخطوة بأنها “مخالفة صريحة للقانون” .

وشدد على أن قرارات مجلس الوزراء تلزم المؤسسات الحكومية بتحصيل الرسوم إلكترونياً ووقف التعامل بـ”الكاش”، ودعا وزارة المالية للتحقق من الأمر ومعالجته .

وشكا مواطنون بالمستشفى التركي في الكلاكلة من عدم قبول موظفي التحصيل سداد رسوم الفحوصات الطبية ومقابلة الأطباء وكشوفات الأشعة والموجات الصوتية عبر البطاقة الإلكترونية .

وأكدوا أن المستشفى يشترط سداد رسوم هذه الخدمات نقداً قبل إكمال المعاملة، ونوهوا الى أن الرسوم لا تتبع للمستشفى، بل تتبع لحساب وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي وتصدر عبر أورنيك “15” الإلكتروني، حيث يلزم مجلس الوزراء، بوقف التعامل بـ”الكاش” وقبول السداد إلكترونياً .

ووصف خبير الدفع الإلكتروني عمر حسن عمرابي وبحسب صحيفة الصيحة أمس، الإجراء بـ”المعيب” ، وقال إن اشتراط أي مؤسسة حكومية سداد رسومها نقداً يجعلها في مخالفة لقرارات مجلس الوزراء الملزمة للمؤسسات الحكومية بتطبيق الدفع الإلكتروني للخدمات الحكومية كافة، ووقف التعامل بـ”الكاش” .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا