صحة جازان تكشف حقيقة الصورة المتداولة لمريض يتلقى العلاج على الأرض

أثار مشهد أحد المواطنين، وهو يفترش الأرض في مستشفى العارضة بمنطقة جازان؛ انتظارًا لتلقي العلاج؛ نظرًا لعدم وجود سرير بقسم الطوارئ، استياء وغضب الأهالي.

وأبدى عدد من المواطنين غضبهم من الإهمال المستمر في مستشفى العارضة، مُشيرين إلى أن مستشفى العارضة منذ ٢٥ عامًا يضم ٦٠ سريرًا، في محافظة يوجد بها أكثر من ١٠٠ ألف نسمة.

من جانبها، تواصلت «عاجل» مع متحدث صحة جازان نبيل غاوي، الذي قال: «إشارة إلى الصورة المتداولة بمواقع التواصل الاجتماعي، التي يظهر فيها أحد المرضى مستلقيًا على الأرض، عليه تود الصحة في جازان الإيضاح بأنه، ووفقًا للمحضر المعد من قبل قسم التمريض بمستشفى العارضة العام، الذي يفيد باستقبال المستشفى أحد المرضى بقسم طوارئ الرجال في نوبة السهر يوم 25/7/1440هـ، وتم التعامل معه والكشف الطبي عليه على سرير الملاحظة رقم 1، وأعطي جميع الأدوية اللازمة».

وأضاف غاوي: «وأثناء ذلك، لاحظ الممرض المسؤول عن الحالة عدم التزام المريض بالتعليمات التمريضية، وكان كثير الحركة والكلام؛ حيث لم يستجب للتعليمات التمريضية، وقام بالنزول عن السرير والاستلقاء على الأرض، ولا يُعلم من قام بتصويره».

وأشار متحدث صحة جازان، إلى أنه تم إبلاغ مشرفة التمريض في حينه، وتم المرور على المريض، واتضح عدم استجابته للتعليمات، كما لوحظ أنه قام برمي أغراضه الشخصية على الأرض، وتم حفظها من قبل طاقم التمريض لحين خروجه.

وتابع: «تم إعداد محضر واقعة بذلك، وإبلاغ تجربة المريض التي قامت بالتحقق من سجلات المريض، واتخاذ الإجراءات اللازمة».

وأكدت صحة جازان، أن المريض غادر المستشفى بعد تحسن حالته، وتم فيما بعد نشر الصورة في مواقع التواصل الاجتماعي، مُشيرة إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال التصوير داخل المُنشأة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا