حفر وأسفلت مجروف.. طريق الهجرة خطير وأمانة المدينة المنورة غائبة

يعاني أهالي ملل الجنوبي والدوداء بالمدينة المنورة التابعة لمركز الفريش سوء الطريق الرابط بين طريق المدينة المنورة – ينبع وطريق المدينة المنورة – مكة المكرمة (الهجرة)، موضحين أنهم يتجرعون يوميًا مرارة وسوء ذلك الخط الذي أصبح خطرًا على سياراتهم فضلًا عن أرواحهم.

وأضاف الأهالي أن طريق ملل الجنوبي والدوداء سيئ جدًا وخطير وتوجد به حفر كبيرة وتم ردمها بالتراب والحجر من قبل مقاول كان يعمل صبات على جانبي الطريق في أماكن الأودية ولسوء التنفيذ وخلال أسبوع من عمل هذه الصبات هطلت الأمطار وجرفتها السيول، ليتم ردم التراب مكان الصبات، بالإضافة إلى عدم مسح جانبي الطريق ووجود حفر خطرة تعرض العابرين للخطر.

وتشكل الحفر خطورة كبيرة على مرتادي الطريق حيث وقع يوم الثلاثاء الماضي حادث انقلاب في تلك الأماكن التي يشكو الأهالي منها.

وطريق ملل الجنوبي والدوداء التابع لبلدية الفريش وأمانة منطقة المدينة المنورة هو طريق يربط بين طريق المدينة المنورة -ينبع وطريق المدينة المنورة -مكة المكرمة (الهجرة).

وأضاف الأهالي أنهم يعانون عدة مشاكل خاصة بعد هطول الأمطار، وهي تكسير جانبي الطريق وجرف الأسفلت حيث أصبحت بعض المناطق ضيقة جدًا في الطريق مع كثرة الحفريات.

وذكروا أن الطريق أصبح ملجأ لهروب الكثير من الشاحنات عن الميزان وعبور طريق ملل الجنوبي.

وأكد الأهالي أنه تم مخاطبة أمانة المدينة المنورة عدة مرات ولم يتم التجاوب معهم، فيما وضعوا العديد من الحواجز على الأماكن الأكثر خطورة على الطريق بعد تزايد خطورته.

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا