نور للثقافة والفنون يواصل إمتاع زواره في يومه الثالث

شهد اليوم الثالث من فعاليات مهرجان “نور للثقافة والفنون” الذي تنظمه الشركة السعودية للكهرباء في مقر النادي بالرياض، إقبالًا كبيرًا من الجمهور، وقُدمت خلاله عدد من الفعاليات عبر الأجنحة المشاركة على المسطح الأخضر، وكذلك جناح جمهورية الصين الحاضر بثقافة “التنين”، واستمتع الزوار بندوة حول الفلسفة والأدب في المسرح الرئيس، وكذلك جلسة “نور السمر” عن التراث.

والزائر إلى أرض المهرجان يجد نفسه يسير على قدميه في “شارع الفن” مستمتعًا بالمعروضات واللوحات الحائطية التي أطلق الرسامون عنان خيالهم الواسع، ثم يواصل خط سيره إلى الأركان المشاركة والمعارض الفنية، وقاعة السينما، حيث تختلف الفعاليات من يوم لآخر، فيما خُصص جناح للأطفال للاستمتاع بالعروض في الهواء الطلق.

وفي ندوة “نور الحوار” جاءت جلسة اليوم الثالث بعنوان “الفلسفة والأدب”، وأدارها الدكتور عبدالله المطيري، وضيوفه الدكتور علي النهابي، وعبدالرحمن مرشود، وشايع الوقيان، وتركز الحوار حول الفرق بين الفلسفة والفن ومن خدم الآخر.
وفي ندوة “نور السمر” أقيمت حلقة بعنوان “التراث” في مسرح مفتوح بين أشجار نخيل النادي، قدمها الشاعر والأديب المهندس خالد السرحاني، وشهدت حضورًا جيدًا من الجمهور، وفي نهايتها تم توزيع 3 أجهزة هاتفية للحضور بعد إجابتهم على أسئلة الندوة.

أما معرض الفنان السعودي أحمد السلامة للرسم بالتنقيط فشهد حضورًا مميزًا، وأذهلت اللوحات المعروضة الزوار، وتسابقت “وميض” عدسات هواتفهم المحمولة نحو عشرات اللوحات التي تتزين بها القاعة المخصصة.
وقدمت خيمة “ثقافة السلامة” مسابقة للزوار بعنوان “أجمل صورة” ، في حين امتلأ جناح الطفل بالمشاركين الصغار في فعالية “اللعب بالترفيه”، واستمر فريق “نوته” في تقديم عروض وفواصل موسيقية.
يشار إلى أن مهرجان “نور للثقافة والفنون” انطلق يوم الأحد الماضي 31 مارس بنادي شركة الكهرباء السعودية، ويستمر لسبعة أيام وحتى يوم السبت المقبل 6 أبريل، ويضم فعاليات متنوعة، والدخول مجاني ومتاح لجميع شرائح وفئات المجتمع.

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا