“البيئة” تكافح الجراد الصحراوي في مساحة 75500 هكتار أثناء الفصل الشتوي

نجحت وزارة البيئة والمياه والزراعة في استكشاف ومكافحة الجراد الصحراوي في نطاق التكاثر الشتوي في محافظات المناطق المطلة على ساحل البحر الأحمر منذ مطلع يناير الماضي، مؤكدة قرب الانتهاء من استكشاف ومكافحة الجراد في نطاق التكاثر الشتوي في جميع المناطق خلال الفترة في منتصف ابريل الجاري مع استمرار بعض العمليات لتطهير عدد من الأماكن التي قد تظهر بها بقع الدبا أو الانسلاخات للتحول لطور الحشرة الكاملة.

هتون/ واس

وأوضحت الوزارة، أن هناك 180فرقة كانت مكلفة بمسح واستكشاف ومكافحة الجراد الصحراوي في النطاق الشتوي ما بين الليث وأملج وفي المحافظات الواقعة جنوب منطقة الرياض, وكذلك بعض المحافظات بالمنطقة الشرقية خلال الفترة من يناير وحتى مارس الماضي، وذلك في 14 محافظة بالمملكة شملت مكة المكرمة، وجدة، والليث، ورابغ، بدر، وينبع، وأملج، والسليل، والأفلاج، وحوطة بني تميم، والأحساء، والدمام، والجبيل.
وأكدت أن مساحة الاستكشاف بلغت 123 ألف هكتار، والمساحة المصابة بلغت نحو 80 ألف هكتار، جرى معالجة 75500 هكتار منها حتى الآن، مبينة تسجيل 2300 تقرير من جميع المناطق منذ بداية يناير، حيث جرى القضاء على ما يقارب 1850 بقعة دبا بكثافات مختلفة، إضافة إلى 75 سرباً ناضجاً وغير ناضج، حيث بلغ عدد المواقع المصابة نحو 150 موقعاً مختلفاً في 5 مناطق شملت الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والمنطقة الشرقية، وتبوك.
وأشارت إلى أن عمليات التطهير مستمرة في محافظات مكة المكرمة والمحافظات الساحلية في المدينة المنورة، والساحل الجنوبي لمنطقة تبوك، للقضاء على الحشرات الكاملة التي أصبحت لا تستطيع التكاثر لعدم ملائمة الظروف البيئية والمناخية بسبب انقضاء موسم التكاثر الشتوي تدريجياً، والقليل من بقع الدبا في مختلف الأطوار، مؤكدة الانتهاء من التطهير خلال الثلثين الاولى من أبريل الجاري.
وعن حالة التكاثر للجراد الصحراوي في المناطق خلال الموسم الشتوي لعام 2019، أوضحت أن فرق المسح والاستكشاف تمكنت من القضاء على الأسراب القادمة من الربع الخالي في منطقة الرياض على مساحة 15 ألف هكتار بكمية مبيدات بلغت 15 ألف لتر, وفي المنطقة الشرقية أكملت تطهير 5000 هكتار بكمية مبيدات بلغت 5000 لتر، وما تزال الفرق تستقبل البلاغات وتباشر أعمال المكافحة فوراً.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا