مشاركة واسعة من الأسر والأطفال بمهرجان الثقافة والناس في الشارقة

شهدت حديقة النوف حضورا كبيرا من الأسر للمشاركة بمهرجان الشارقة للثقافة والناس الذي يقام تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة والذي ستختتم فعالياته الخميس القادم.
وحضر المهرجان عدة شخصيات ووفود منها سعادة خميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى في الشارقة وسعادة سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم حيث اطلعتهم صالحة غابش مديرة المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة على الأنشطة الثقافية والترفيهية للأسر.
وأثنى رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى على هذه التجربة الخلاقة التي تجمع الأسر جميعا في مهرجان نوعي متميز من خلال الفعاليات الثقافية والترفيهية المتنوعة إضافة إلى البرامج التراثية والعروض السينمائية والمسرحية وورش للأطفال والكبار وبرامج توعية تخصصية تتعلق بأهداف المؤسسات والدوائر المشاركة إضافة إلى مسابقات ثقافية للأسر والأفراد.
وشهد الصالون الثقافي في المنصة الثقافية في اليوم الثاني للمهرجان جلسة حوارية بعنوان ” تجربة في مسلسل سلامة تسلم عليكم” للفنانة عائشة عبد الرحمن تحدثت خلالها عن مشاركتها في العمل وسلطت الضوء على أهداف المسلسل التوعوية مؤكدة أنه يطرح في كل حلقة ظاهرة أسرية ومجتمعية ويحاول تقديم الحلول المناسبة لها.
كما شهد الصالون الثقافي جلسة حوارية ثانية بعنوان “كيف نصنع قارئا” للدكتور محمد بن جرش الذي قدم عدة توجيهات ونصائح ثرية لأولياء الأمور تهدف لتشجيع الأطفال على القراءة ليصبح الكتاب صديقا حقيقيا لهم ويحميهم من مخاطر وسلبيات الأجهزة والألعاب الالكترونية.
وشهد اليوم الثالث من المهرجان جلسة بعنوان “فلنتحدث حول الإعاقة” شارك في تقديمها منى عبد الكريم والدكتورة سامية محمد وتناولت دور المجتمع والدولة بضرورة الاهتمام بأصحاب الهمم وتوفير فرص العمل والحياة الكريمة لهم.. فيما قدمت الدكتورة فاطمة البلوشي محاضرة عن “التنمر وأثره في النفس” مؤكدة أن التنمر ظاهرة خطيرة في السلوك بحيث تؤثر هذه الظاهرة بشكل كبير على التحصيل الدراسي فقد يؤدي الإجهاد والقلق الناتج عن التنمر والمضايقات إلى صعوبة تعلم الأطفال.
وافتتح معرض “التسامح” للصور الفوتوغرافية لمجلة مرامي ومسابقة فارس القراءة وحكايات الحكواتي عبد الناصر التميمي ومرسم للأطفال وورشة فنية للفنانة نادية فاروق كذلك هناك مسابقة يومية للأطفال ومواد فلمية تثقيفية وتعليمية وفقرات وألعاب شعبية ومسابقات تراثية.
وأتاح قسم التراث للشاعرتين مهرة الياسي وفطيم الحرز فرصة تقديم مجموعة من القصائد الوطنية التي تغنت بحب الوطن والناس وسط اعجاب وتشجيع من الحضور وقدمت دائرة الخدمات الاجتماعية ورش إبداعية مثل دولاب الحظ ومسابقات ثقافية وألغاز وقصة للأطفال عن الصدق والعاب شعبية ورياضية.
كما قدم المهرجان عدة ورش للأطفال منها ورشة الزخارف لمتحف الشارقة للخط وورش فنية أخرى مختلفة فيما قدم نادي سيدات الشارقة فرع المدام ورشة بعنوان “صنع فواصل الكتب” وورشة “مظلة حصان البحر” و “اللخمة الطائرة” لمربى الشارقة للأحياء المائية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا