بدأت أعمال المسح والاستكشاف للموسم الربيعي منذ 15 مارس .. “البيئة” تُكافح الجراد الصحراوي في مساحة 75500 هكتار خلال الموسم الشتوي

نجحت وزارة البيئة والمياه والزراعة في استكشاف ومكافحة الجراد الصحراوي في نطاق التكاثر الشتوي في محافظات المناطق المطله على ساحل البحر الاحمر منذ مطلع يناير الماضي ، مؤكدة قرب الانتهاء من استكشاف ومكافحة الجراد في نطاق التكاثر الشتوي في جميع المناطق خلال الفترة في منتصف ابريل الجاري مع استمرار بعض العمليات لتطهير عدد من الأماكن التي قد تظهر بها بقع الدبا أو الانسلاخات للتحول لطور الحشره الكامله.
وأوضحت الوزارة، أن هناك 180فرقة كانت مكلفه بمسح واستكشاف ومكافحة الجراد الصحراوي في النطاق الشتوي ما بين الليث وأملج وفي المحافظات الواقعه جنوب منطقة الرياض وكذلك بعض المحافظات بالمنطقه الشرقية خلال الفتره من يناير وحتى مارس الماضي، وذلك في 14 محافظة بالمملكه شملت مكة المكرمة، جدة، الليث، رابغ، بدر، ينبع، أملج، السليل، الأفلاج، حوطة بني تميم، الأحساء، الدمام، الجبيل.
وأكدت أن مساحة الاستكشاف بلغت 123 ألف هكتار، والمساحة المصابة بلغت نحو 80 ألف هكتار، تم معالجة 75500 هكتار منها حتى الآن، مبينة تسجيل 2300 تقرير من جميع المناطق منذ بداية يناير، حيث تم القضاء على ما يقارب 1850 بقعة دبا بكثافات مختلفة، إضافة إلى 75 سرباً ناضجاً وغير ناضج، حيث بلغ عدد المواقع المصابة نحو 150 موقعاً مختلفاً في 5 مناطق شملت الرياض، مكة المكرمة، المدينة المنورة، الشرقية، وتبوك.


وأشارت إلى أن عمليات التطهير مستمرة في محافظات مكة المكرمة والمحافظات الساحلية في المدينة المنورة، والساحل الجنوبي لمنطقة تبوك، للقضاء على الحشرات الكاملة التي أصبحت لا تستطيع التكاثر لعدم ملائمة الظروف البيئية والمناخية بسبب انقضاء موسم التكاثر الشتوي تدريجياً، والقليل من بقع الدبا في مختلف ألاطوار، مؤكدة الانتهاء من التطهير خلال الثلثين الاولى من أبريل الجاري.
وعن حالة التكاثر للجراد الصحراوي في المناطق خلال الموسم الشتوي لعام 2019، أوضحت أن فرق المسح والاستكشاف تمكنت من القضاء على الأسراب القادمة من الربع الخالي في منطقة الرياض على مساحة 15 ألف هكتار بكمية مبيدات بلغت 15 ألف لتر، وفي المنطقة الشرقية أكملت تطهير 5000 هكتار بكمية مبيدات بلغت 5000 لتر، وما تزال الفرق تستقبل البلاغات وتباشر أعمال المكافحة فوراً.
وفيما يخص منطقة مكة المكرمة، أكدت فرق الاستكشاف خلال الاشهر الثلاثه الاخيره من العام الماضي وجود تكاثر محدود للحشرات الانفرادية في ضواحي العاصمة المقدسة، كما هاجمت أسراب الجراد محافظات (الليث، مكة المكرمة، جدة، رابغ)، وتم مكافحة 25 ألف هكتار بكمية مبيدات بلغت 25 ألف لتر،
كما أشارت تقارير الفرق الميدانيه بتأثر المحافظات الساحلية في منطقة المدينة المنورة من غزو الأسراب القادمة من أفريقيا وتركزت في محافظات (بدر، ينبع، وادي الفقير)، وماتزال أعمال المكافحة مستمرة، وتم تطهير نحو 15 آلاف هكتار بكمية 15 آلاف لتر من المبيدات.
وفي الساحل الجنوبي لمنطقة تبوك الذي يعتبر النهاية الشمالية لنطاق الموسم الشتوي، فقد تأثرت محافظة أملج بأعداد كبيرة من الأسراب الناضجة وما تزال أعمال المكافحة جاريه، وتم تطهير 15 ألف هكتار بكمية مبيد 15 ألف لتر.
وأفادت الوزارة، أن إجمالي عدد الأسراب القادمة من الربع الخالي بلغت 25 سرباً توزعت بين منطقتي الرياض والشرقية، وتم القضاء عليها مبكراً قبل أن تنضج وتضع البيض، وتم التطهير في وقت وجيز جداً لعدم وجود العوائق، بينما بلغ عدد الأسراب القادمة من أفريقيا 50 سرباً جميعها ناضجة، وتم القضاء عليها في مسافة انتشار تقدر 800 كلم.
وعن الحالة الراهنة، أكدت أن عمليات التطهير جارية في محافظات مكة المكرمة والمحافظات الساحلية في المدينة المنورة وستكتمل خلال الأسبوعين المقبلين، موضحة أنه تم القضاء على جميع الأسراب القادمة من شرق أفريقيا في منطقة تبوك خاصة في محافظة أملج، وتجري بعض العمليات للقضاء على الدبا في الأطوار الأولى وسيتم التطهير في منتصف إبريل.
ونظراً للمؤشرات العامة للظروف البيئية واحتمالية هطول الأمطار، توقعت الوزارة أن يكون هناك تكاثر ربيعي في منتصف أبريل على المحافظات الواقعة شرق منطقة مكة المكرمة وغرب الرياض وغرب القصيم والمحافظات الجنوبية والغربية لمنطقة حائل والأجزاء الجنوبية الشرقية لمنطقة تبوك، حيث أشار تقرير من منظمة “الفاو” إلى احتمالية استمرار غزو الأسراب من شرق أفريقيا، بالإضافة إلى بعض المجموعات الصغيرة التي تكون في أماكن غير معلومة في موسم التكاثر الشتوي وتغادر نحو الموسم الربيعي.
ولفتت الوزارة، أن فرق المسح والاستكشاف للموسم الربيعي بدأت أعمالها من منتصف مارس الحالي، وما زالت مستمره حيث سجلت مجموعه من الجراد الصحراوي في حالة تزاوج في النبهانيه بمنطقة القصيم وتمت مكافحة 50 هكتار بمبيد 50 لتر.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا