خطة إسرائيلية لتوطين ٢٥٠ ألف يهودي بالجولان المحتل

قالت صحيفة هآرتس العبرية في عددها الصادر صباح أمس الإثنين، إن وزارة الإسكان الإسرائيلية أعدت خطة تقضي بتشجيع الاستيطان الاسرائيلي في الجولان السوري، وتشجيع اليهود للسكن هناك من خلال بناء عشرات آلاف الوحدات الاستيطانية لاستيعاب ٢٥٠ ألف يهودي بحلول ٢٠٤٨.

ويأتي الكشف عن تفاصيل الخطة عقب أسبوع من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة، فيما جددت القمة العربية رفضها لإعلان الرئيس الأميركي، مؤكدة أنها أرض عربية محتلة باعتراف المجتمع الدولي.

ووفقًا للصحيفة فإن الخطة التي صاغتها وأعدتها وزارة الإسكان بالتعاون والتنسيق مع المجلس الاقليمي الاستيطاني ”جولان“، ومجلس مستوطنة ”كتسرين“، وحركة ”اور“، تشمل بناء ٣٠ ألف وحدة استيطانية في مستوطنة” كتسرين”، وإنشاء مستوطنتين جديدتين في الجولان، إلى جانب الاستثمار في البنية التحتية المتعلقة بالمواصلات والسياحة، وربط الجولان بشبكة المواصلات في إسرائيل.

وتتضمن تفاصيل الخطة إنشاء ٤٥ ألف وظيفة جديدة للمستوطنين بالجولان، وتطوير قطاعات العمل المتقدمة، وشبكات المواصلات، وربطها بشبكات طرقات ومواصلات أخرى في شمال إسرائيل، بما في ذلك القطارات والمطارات، والعمل على إخلاء ٨٠ ألف دونم من حقول الألغام، وتجهيز مشروعات التطوير والبناء السياحي والتجاري والإسكاني.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا