دوائي تقدم أجزخانة كنموذج وطني مبتكر للتعليم بالترفيه

اختتمت الجمعية السعودية للتثقيف الدوائي “جمعية دوائي” الحدث الكبير “أجزخانة” بتجربة التعليم بالترفيه في نسخته الأولى، برعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، وبحضور سعادة وكيل وزير العمل والتنمية الاجتماعية سليمان الزبن بمركز الملك عبدالله للأبحاث البترولية، وذلك خلال الفترة 28- 30 مارس 2019م.

وقدمت جمعية دوائي من خلال “أجزخانة” نموذجًا وطنيًّا جديدًا ومبتكرًا للتعليم بالترفيه على مساحة 9 آلاف متر، مساهمًا في رفع جودة الحياة لدى المجتمع بطرق إبداعية تفاعلية تعليمية ضمن أهداف برنامج جودة الحياة في برنامج التحول الوطني 2020م، وتواجد خلال الحدث العديد من العائلات كبار وصغار شاهدوا محتوى ترفيهيًّا تعليميًّا للتوعية الدوائية وتعزيز سلوكيات التداوي لدى الأطفال ووالديهم.

واستعرض الحدث 4 واحات تعليمية لصناعة الدواء وكذلك التعامل مع الطبيعة ومستحضرات التجميل والمضادات الحيوية، كما صاحب الحدث عروض ترفيهية متنوعة للأسرة استخدم فيها العديد من العروض التفاعلية والعروض البصرية.

الجدير بالذكر أن أجزخانة يأتي ضمن مشاريع جمعية دوائي التنموية الوطنية الطموحة التي يقوم عليها قيادات سعودية شابة ومتخصصة تحقيقًا لرؤية المملكة 2030 في تمكين القيادات الشابة في العمل التطوعي المؤسسي، وإبراز دور الشباب في العمل التطوعي باعتبارهم شريكًا في التنمية المستدامة، مستندًا على منهجيات الصحة العامة المبنية على البراهين.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا