جامعة البحرين تدشن برنامج الماجستير في علوم وتحليل البيانات الضخمة

ادشنت جامعة البحرين – خلال منتدى البيانات الضخمة (Big Data)، الذي أقيم أمس الاثنين (1 أبريل 2019) في فندق ويندهام غراند في المنامة – برنامج الماجستير في «علوم وتحليل البيانات الضخمة» الذي يطرح من قبل كليتي العلوم وتقنية المعلومات بالجامعة بالتعاون مع جامعة ليفربول جون مورس بالمملكة المتحدة.

وأكد رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، أن هذا البرنامج يتماشى مع الخطة التطويرية لجامعة البحرين، لافتاً إلى أن إطلاق برنامج الماجستير في علوم وتحليل البيانات الضخمة كان أحد الأهداف التي تمكنت جامعة البحرين من تحقيقها. وقال إن تحليل البيانات الضخمة في قطاعات مختلفة، كالصناعة، والمال، والرياضة، والصحة والتعليم وغيرها من مجالات، يعد أحد أهم أوجه الثورة الصناعية الرابعة التي تدخلها مملكة البحرين بقوة، وتساهم جامعة البحرين في هذا الاتجاه بشكل فاعل.

هتون / البحرين

ومن جهته، أشار السفير البريطاني لدى مملكة البحرين سيمون مارتن، إلى أهمية التعاون المتبادل بين جامعة البحرين والجامعات البريطانية، مثنياً على الخطوات الجادة التي تخطوها جامعة البحرين نحو الارتقاء بمستوى التعليم في مملكة البحرين، ومشيراً إلى أن إطلاق برنامج الماجستير في علوم وتحليل البيانات الضخمة بالتعاون مع جامعة ليفربول جون مورس بالمملكة المتحدة سيوفر على البحرينيين خاصة، والخليجيين عامة الكثير، وسيغنيهم عن السفر إلى الخارج لغرض دراسة هذا التخصص المهم. وقال: «هناك إقبال شديد من البحرينيين لنيل الشهادة البريطانية في هذا المجال، كون برنامج علوم وتحليل البيانات الضخمة معتمداً من جامعة بريطانية معروفة، سيحقق رغبة العديد من طالبي العلم والدراسة».
وأثنى البروفيسور باولو أليزبو ممثل جامعة ليفربول جون مورس بالمملكة المتحدة على قرار جامعة البحرين بإطلاق برنامج الماجستير في علوم وتحليل البيانات الضخمة، كونه لن يخدم السوق المحلية وحسب، بل سيتعدى ذلك وصولاً إلى الأسواق الخليجية المجاورة.
وبارك منسق الأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى مملكة البحرين أمين الشرقاوي لجامعة البحرين ومملكة البحرين إطلاق هذا البرنامج الذي عدّه واحداً من أهم البرامج التي تحتاجها القطاعات جميعاً اليوم، وذلك للتضخم الكبير في البيانات التي تحتاج إلى الطرائق الحديثة أن البرنامج سيسهم في سد الفراغ في كل من السوقين المحلي والإقليمي، مؤكداً متابعته المستمرة لأخبار جامعة البحرين وخططها التطويرية الآخذة في التنامي مع الأولويات الوطنية والمتماشية مع المتغيرات العالمية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا