جائزة الشيخ زايد للكتاب تحتفي بالقراءة

أطلقت جائزة الشيخ زايد للكتاب بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة في العين، ومكتبة المجرودي في أبوظبي، فعاليتين احتفاء بشهر القراءة .

عبدالرحمان الأشعاري+وكالات

وتم تنظيم الفعالية الأولى الأسبوع الماضي، بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة في العين تحت عنوان “حلقة نقاشية عن دور الجوائز العربية في دعم القراءة” لبحث ومناقشة الأثر الإيجابي للجوائز العربية في دعم القراءة، بمشاركة الدكتور علي الكعبي، والأديبة والكاتبة فاطمة المزروعي.

فيما نظمت الفعالية الثانية بالتعاون مع مكتبة المجرودي أول أمس السبت، تحت عنوان “قراءة قصة للأطفال”، وذلك في فرع المكتبة في الوحدة مول بأبوظبي. وشارك فيها الكاتبة حصة المهيري الحائزة على جائزة الشيخ زايد للكتاب عن فرع “أدب الطفل والناشئة” لعام 2018، بالإضافة إلى هلا البصار المترجمة والمؤدية المسرحية، في خطوة ترمي إلى الارتقاء بأدب الطفل والناشئة .

وقالت موزة جمال الشامسي، مدير جائزة الشيخ زايد للكتاب: “يجسد شهر القراءة الوطني التوجه الرسمي الذي تتبناه الدولة للدفع بعجلة التنمية اعتماداً على المعرفة، فقد شهدنا العديد من المبادرات التي قدمتها المؤسسات والأفراد لتفعيل هذا الشهر بأساليب مبتكرة.

من جهته، قال الأكاديمي علي الكعبي إنه منذ الإعلان عن عام للقراءة في 2016، لم تتوقف عجلة الاهتمام بالقراءة على المستوى الرسمي والشعبي، وقامت المؤسسات الحكومية والخاصة بإطلاق المبادرات والفعاليات احتفاء بالقراءة، كونها رافعة اجتماعية مهمة تثري مسيرة الثقافة والمعرفة في دولة الامارات فضلا عن الدور التنموي والتوعوي والتنويري لها في حياة الأمم.

من جهة أخرى، نظمت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي مجموعة مميزة من الأنشطة والفعاليات القرائية الثقافية خلال شهر القراءة والتي استهدفت جميع الفئات العمرية، في خطوة تهدف إلى جعل القراءة جزءاً أساسياً في حياة أفراد المجتمع.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا