تطبيق خدمة الرسائل القصيرة للتذكير بمواعيد مستشفى الطب النفسي بالبحرين

صرح خالد علي الجلاهمة مدير ادارة المعلومات والتخطيط بان وزارة الصحة وفي اطار سعيها لتطبيق خدمة الرسائل القصيرة بجميع خدمات المواعيد سواء بالمراكز الصحية أو المستشفيات التابعة للوزارة، فقد تم الانتهاء من الاعداد لتطبيق خدمة الرسائل القصيرة للتذكير بمواعيد المرضى بمستشفى الطب النفسي، من أجل استكمال تطبيق هذه الخدمة بالمستشفيات أسوة بالمراكز الصحية، خاصة بعد تطبيقها ايضا للتذكير بمواعيد العيادات بمجمع السلمانية الطبي، والتي تأتي ضمن اطار مشروع النظام الوطني للمعلومات الصحية(I-Seha).

هتون / البحرين

وقال قد أكد مدير ادارة المعلومات والتخطيط: «أننا كإدارة سعينا مع المعنيين بمستشفى الطب النفسي من أجل الاعداد وبشكل متكامل لتطبيق هذا الخدمة، والتي أصبحت جزاء من منظومة عمل نظام المواعيد سواء بالمراكز الصحية أو المستشفيات، حيث اسهمت هذه الخدمة في تذكير المرضى بمواعيدهم وبشكل مستمر يسمح لهم في اتخاذ قرار الحضور أو التفكير في تأجيل مواعيدهم وبما يناسبهم خاصة أن التذكير يتم قبل الموعد بيومين من أجل اعطاء المريض فرصة للتغير، وعدم تغيبه بسبب ظرف معين والاستفادة القصوى في استغلال جميع مواعيد المرضى وتقليل غيابهم عن هذه المواعيد، فيما اتسمت هذه الخدمة أيضا بتذكير المريض للتأكيد على حضوره خاصة للمرضى الذي ربما يترددون على مجمع السلمانية والعيادات التخصصية بالمراكز الصحية كل ثلاثة شهور أو ستة شهور خاصة عيادات الأمراض المزمنة والعيادات الأخرى بمجمع السلمانية الطبي، وهو ما جعل المرضى قادرين على تذكر مواعيدهم بسهولة والاستفادة القصوى من هذه الخدمة للتذكير بمواعيدهم، حتى أصبح المرضى يعتمدون عليها كليا في تذكيرهم بمواعيدهم خاصة بمجمع السلمانية الطبي والذي تستقيل عياداته يوميا عدد كبير من المرضى مرتادي هذه العيادات بمختلف التخصصات الطبية بالمجمع».
وأوضح «الجلاهمة» أن هذه الخدمة ستطبق على مواعيد مستشفى الطب النفسي من أجل الاستفادة في استغلال جميع المواعيد وتذكير المرضى بها، مما يعني استغلالا أمثل للمواعيد وأوقات الأطباء والممرضين بعيادات الطبي النفسي، وتقليل عدد المواعيد الفائتة، والاسهام في تقليل الفترات بين مواعيد المتابعة للمرضى، مؤكدا أن مستخدمي النظام الوطني للمعلومات الصحية بمستشفى الطب النفسي أبدوا رغبتهم الكبيرة في الاستفادة من تطبيق هذه الخدمة واستغلالها خدمة للمرضى مرتادي المستشفى، دون الحاجة للتذكير بالاتصال والذي يتطلب جهدا وتكلفة، حيث من المتوقع أن تلاقي هذه الخدمة استحسانا كبيرا من المرضى، أسوة بالمراكز الصحية ومجمع السلمانية الطبي.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا