البحرين والهند توقعان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الفضاء

بناء على العلاقات التاريخية والوطيدة التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية الهند الصديقة، وقعت مملكة البحرين، ممثلة في الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء، وجمهورية الهند، ممثلة بمنظمة أبحاث الفضاء الهندية التابعة لإدارة الفضاء مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجال بحوث الفضاء الخارجي واستخداماته للأغراض التنموية.
بهذه المناسبة، صرح وزير المواصلات والاتصالات سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد الوزير المعني بالرقابة والإشراف على الهيئة قائلاً: “تهدف هذه المذكرة لدعم جهود الهيئة الوطنية في مجال الفضاء وتطبيقاته التقنية، من خلال تبادل الخبرات والمعارف مع منظمة أبحاث الفضاء الهندية بما يسهم في بناء القدرات الوطنية في هذا المجال، بالإضافة لدعم جهود البحث العلمي وتنفيذ مشاريع مشتركة.” مبينًا أن المذكرة تلبي أحد أهم بنود ومرئيات مرسوم تشكيل الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء والمتمثل في التشجيع لانضمام مملكة البحرين للمعاهدات والاتفاقيات الدولية المختصة بعلوم الفضاء والمفاهيم التقنية المتعلقة بها، وتأسيس علاقات تعاون ومشاريع مشتركة إقليمية ودولية مع وكالات الفضاء والمؤسسات التقنية والصناعية والبحثية الناشطة في مجال علوم الفضاء، حيث تعد منظمة أبحاث الفضاء الهندية إحدى المنظمات الرائدة في مجال الفضاء وتطبيقاته المتنوعة.
من جانبه، صرح سعادة سفير الهند لدى مملكة البحرين السيد ألوك ك. سينها: “إن مذكرة التفاهم بشأن التعاون في استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية بين الهند والبحرين توفر مجالًا للتعاون في مختلف مجالات تكنولوجيا الفضاء، والاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء واستكشاف الكواكب وتطبيقات تكنولوجيا الفضاء المتنوعة. وأنه جاري إتمام ترتيبات تشكيل مجموعة عمل مشتركة لتنفيذ بنود مذكرة التفاهم قريبًا.
حضر مراسم التوقيع من جانب الهيئة وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد الوزير المعني بالرقابة والإشراف على الهيئة ورئيسها التنفيذي الدكتور محمد إبراهيم العسيري، وعضو مجلس الإدارة الدكتور محمد العثمان، ومن الجانب الهندي سفير الهند لدى مملكة البحرين السيد ألوك ك. سينها.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا