أمير منطقة القصيم يرعى ملتقى (الانتماء واللحمة الوطنية)الذي تنظمه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة القصيم

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم وبحضور الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند حفل تدشين ملتقى .

ويهدف الملتقى إلى المشاركة‪ ‬في‪ ‬تحصين‪ ‬شرائح المجتمع‪ ‬من‪ ‬الانحرافات الفكرية‪ ‬ومعالجتها. وتعزيز‪ ‬المسؤولية‪ ‬الفردية‪ ‬في المحافظة‪ ‬على‪ ‬أمن‪ ‬الوطن، وتعميق‪ ‬الولاء‪ ‬والانتماء‪ ‬لهذه البلاد‪ ‬وولاة‪ ‬أمرها، وبيان‪ ‬حقوق‪ ‬العلماء‪ ‬وأهمية‪ ‬الرجوع إليهم‪ ‬والتلقي‪ عنهم، والمشاركة‪ ‬في‪ ‬ترسيخ‪ ‬الفكر‪ ‬الوسطي بين‪ ‬أفراد‪ ‬المجتمع.

وتتضمن فعاليات الملتقى الذي يستمر عدة أيام على دورات تدريبية، ولقاءات حوارية، إضافة إلى معرض مصاحب وإقامة محاضرات علمية لمتخصصين في موضوعات تمس الحفاظ على الجماعة والتحذير من التحزب، والتوعية بأهمية الأمر بالمعروف في حفظ الأمن.

وسوف يتزامن نشاط المحاضرات العلمية مع انعقاد جلسات حوارية في غرس قيم الدين الحنيف ومنهج أهل السنة والجماعة في التعامل مع الولاة وجهود المملكة العربية السعودية في تطبيق الشريعة وخدمة الإسلام.

ويطمح برنامج اللحمة الوطنية لتحقيق زيادةٍ ملموسة في إثراء البرامج التوعوية من خلال إقامة الدورات التدريبية ذات القيمة المعرفية الداعمة للوسطية وبناء اللحمة الوطنية.

يذكر أن الرئاسة العامة أطلقت مبادرات متنوعة لتعزيز الأمن الفكري. ودشنت فعاليتها في مختلف مناطق ومحافظات المملكة في سبيل المساهمة بتعزيز مناعة المجتمع الفكرية وتحصين أفراده من المهددات الفكرية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا