“حب الشباب” و”التكيسات” علامة تحذير على الإصابة بـ”السكري”

تشمل أعراض مرض السكري من النوع الثاني الشعور بالإرهاق الشديد والتبول أكثر من المعتاد وحتى فقدان الوزن غير المبرر. يمكن أن تكون معرض لخطر ارتفاع سكر الدم إذا كان لديك علامة الحالة الجلد الخفية. هل يمكن أن تكون مصابا بالسكري؟

يعد مرض السكري حالة معروفة تؤثر على أكثر من 4 ملايين شخص في المملكة المتحدة، وكل 9 من 10 حالات مصابة بالسكري هي من النوع الثاني، والتي ينتج عنها إنتاج الإنسولين بنسبة غير كافية للجسم، أو عدم تفاعل الجسم مع الإنسولين، وبالتالي يكافح الجسم لتحويل سكر الدم إلى طاقة، وربما تكون بالفعل في خطر أعراض الإصابة بمرض السكري وأنت لا تعلم، حيث حالة جلدية خفية تغير من شكل جلدك.

وفي هذا السياق، كشف الدكتور ماثيو كابهورن، مدير مركز لايت لايف الطبي، أن بعض الاضطرابات الجلدية بما في ذلك حب الشباب والتكيسات، علامة تحذير على الإصابة بمرض السكري، حيث تعد التكيسات عبارة عن بقع على الجلد تحتوي على مياه أو صديد ربما يسببها حب الشباب، وهي كبيرة الحجم وقد تسبب ندبات دائمة، وإذا أصبت بهذه التكسيات، فربما أنت مصاب بعدم التحكم في مستوى السكر في الدم، وربما خطر الإصابة بمرض السكري.

وأضاف كابهورن:” من المهم جدا أن نذكر المرضى غير المشخصين بالإصابة بمرض السكري أن المرض قد يأتي دون أعراض على الإطلاق، في البداية ولعدة سنوات، لم تكن أعراض السكري من النوع الثاني ملحوظة، مما جعله صعب التشخيص.”، وأوضح:” ليس كل الحبوب لها علاقة بالسكري، ولكن بعض الحالات مرتبطة بشكل وثيق مع النوع الثاني من مرض السكري.”

وأشار:” في بعض الأحيان يكون من الصعب التفرقة بين الحبوب، وربما تظهر مرة أخرى بنفس الشكل، ويُخطأ في تشخيصها.”

ويصاب معظم الأشخاص بحب الشباب في مرحلة ما في حياتهم، وتقول هيئة الصحة الوطنية البريطانية إن بعض الأدوية تساعد في التقليل من حدتها، ويمكنك اتباع بعض الخطوات في المنزل للتقليل من أعراضها مثل غسل الشعر بانتظام، ومحاولة منع سقوط شعرك على وجهك، وإذا كنت تعاني من حب الشباب الشديد وتطور العقيدات أو الخراجات، فيجب علاجها بشكل صحيح لتجنب الندبات الجلدية.

ولكن العديد من الأشخاص من المحتمل أن يكونوا مصابين بمرض السكري ولا يعرفون، لأن الأعراض لا تشعرهم بالتعب، حيث إن الأعراض الشائعة هي التعب الشديد، والتبول أكثر من المعتاد، ولذلك تحدث إلى الطبيب إذا كنت قلقا.

ويمكنك أيضا التقليل من خطر التعرض للإصابة بمرض السكري من خلال اتباع نظام غذائي صحي متوازن، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا