محافظة القنيطرة تستضيف فعاليات المهرجان الوطني للفواكه الحمراء

تحت شعار: “سلسلة الفواكه الحمراء رافعة لإنعاش الشغل والتنمية القروية”، تستضيف محافظة القنيطرة (20 كلم شمال العاصمة الرباط) أيام 31،30،29،28،27 مارس 2019، فعاليات المهرجان الوطني للفواكه الحمراء في دورته الثالثة.

عبدالرحمان الأشعاري/المغرب

المهرجان، الذي ينظمه المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي للغرب، والفيدرالية البيهمنية المغربية للفواكه الحمراء وعمالة محافظة القنيطرة، بشراكة مع الغرفة الفلاحية لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، وبمساهمة مجموعة من الجهات، يأتي في إطار تفعيل مضامين مخطط المغرب الأخضر، الذي أعطى أهمية خاصة لهذا القطاع، بحيث شهدت الفواكه الحمراء، تطورا ملفتا ليس فقط على مستوى منطقة الغرب المغربية المعروفة بأراضيها الخصبة، ولكن أيضا على مستوى مناطق أخرى من المملكة مثل منطقة الجنوب، وتحديدا حوض سوس ماسة، حيث تنشط زراعة توت العليق، والتوت الأزرق، وكذلك التوت الأسود وتوت الخوجي.

وأكد مستشار ومنسق الجمعيات المهنية المشاركة في المهرجان، الأستاذ الحسين مفتي في تصريح خاص لصحيفة “هتون” الإلكترونية، أن استقدام النسخة الثالثة من هذا المهرجان لمحافظة القنيطرة بعدما نظمت نسختيه الأولى والثانية بمحافظة العرائش (شمال العاصمة الرباط)، يعود بالأساس إلى أن الحصة الكبرى من إنتاج الفواكه الحمراء تتم في النفوذ الترابي لمحافظة القنيطرة.

وأشار السيد مفتي في ذات التصريح، إلى أن الوزارة الوصية ارتأت لذلك أن ينظم المهرجان في المرة القادمة بالتنواب بين المحافظتين، ما يعني أن فعاليات هذا المهرجان ستنظم في العام المقبل بمحافظة العرائش.

ويعتبر قطاع الفواكه الحمراء من أبرز الزراعات التي يتميز بها حوضي اللوكس والغرب، نظرا للمؤهلات التي تزخر بها هذه المنطقة، والتي تساعد في تطوير هذه السلسلة، ومن ذلك القرب من السوق الأوروبي ومراكز الاستهلاك الرئيسية، وتوفرها على يد عاملة مؤلة ومناخ وتربة ملائمة، مما ساهم في توافد شركات مغربية وعالمية متخصصة في إنتاج الفواكه الحمراء، وتتوفر على وحدات إنتاج وتثمين بمستوى تقنيات عالي تعمل على إدماج الصيعات الصغيرة والمتوسطة وتمكينها من تصدير المنتوج وتسويقه في أحسن الظروف.

ويتوفر القطاع على 62 وحدة تثمين تعمل في مجال توضيب المنتوج الطري والتجميد والتحويل، موزعة على النحو التالي، 13 في الشمال و27 في الغرب، و20 في الجنوب و2 في وسطة المملكة المغربية.

يذكر أن القطاع عرف خلال العام المنصرم (2018)، تأسيس الفيدرالية البيهمنية المغربية للفواكه الحمراء، التي تسهر على تطوير تنافسية هذا القطاع وتجويده وإشعاعه على المستوى الوطني والدولي.

 

 

19 تعليق

  1. مهرجان رأيه وجميل

  2. حسان القطان

    بالتوفيق للشعب الحبيب

  3. محمد ابراهيم

    مهرجان مثير وجميل

  4. المغرب شعب جميل ومخرجاته دائما مثيرة للمشاهدة والحضور

  5. بالتوفيق للمهرجان والمغرب ويكون مهرجان يستحق المتابعة

  6. شكرا هاون علي عرض المهرجان ومعرفته دائما متالقه

  7. 😍ما شاءالله مهرجان روعة !! اللهم بارك 🙏

  8. جواهر الشمري

    المهرجان رائع جدا

  9. فايزة الشهراني

    موضوع شيق جدا ومفيد

  10. ذهبة الداود

    جميل

  11. بدرية العبدالله

    رائع جدا

  12. سلمت يداك أستاذ عبد الرحمان

  13. هدى المسعود

    تقرير غاية في الروعة

  14. بورك جهدك أستاذ عبد الرحمان

  15. أبدعت

  16. طلال العطا الله

    بالتوفيق

  17. صالح اليوسف

    أهل المغرب قادرون على إنجاح أي مهرجان

  18. موضوع جيد جدا

  19. شريف إبراهيم

    رائع جدا أحسنت أستاذنا

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا