أزمات الخبز والوقود والسيولة تحاصر ولايات النيل الأزرق وسنار والجزيرة

أحكمت أزمات شح الدقيق والوقود والسيولة قبضتها على المواطنين في ثلاث من الولايات النيلية.

وكشفت جولة إلى النيل الأزرق، سنار والجزيرة عن استمرار أزمات شح الدقيق، الوقود والسيولة ووقفت على اصطفاف المواطنين في طوابير طويلة أمام المخابز للحصول على الخبز.

كما تتكدس السيارات بأعداد كبيرة أمام محطات الوقود، ويضطر عدد من السائقين لقضاء ساعات الليل والنوم داخل مركباتهم في انتظار الحصول على حصتهم من الوقود.

وتشهد الولايات الثلاثة أزمة في المواصلات الداخلية. وأكد عدد من المواطنين أن أزمة السيولة تمثل هاجساً مؤرقاً بعد أن حددت المصارف سقفاً للسحوبات اليومية يبلغ 500 جنيه، فيما جأروا بالشكوى من عدم توفر الأموال الكافية بالصرافات، ووفقاً لصحيفة الانتباهة أكد عدد من العاملين مواجهتهم صعوبات في الحصول على أجورهم.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا