مرضٌ نادر يُجبر فتاة بريطانية على النوم 22 ساعة في اليوم

تعاني فتاة بريطانية من مدينة ليستر من مرض نادر يجبرها على النوم مدة 22 ساعة في اليوم.

وتقول الطالبة الجامعية، رودا رودريغيز دياز (21 عاما) المصابة بمتلازمة كلاين-ليفين النادرة، في حديث لصحيفة “مترو” إن “الحياة تمر من دونها”، وتضيف أن “هذا الواقع يؤلمني جدا، فعندما أنهض وأدرك أنني خارج الحياة لمدة أسبوع يزعجني ذلك جدا.

وأحيانا، تستمر نوبة المرض لمدة 3 أسابيع متواصلة، لا أترك السرير خلالها إلا لقضاء حاجتي وتناول بعض الطعام والشراب”.

وأصدرت الجامعة في عام 2018، قرار فصل الفتاة لأنها لم تناقش المشاريع الصفية المطلوبة في الوقت المحدد، ولم تكن حاضرة في الامتحانات، لكن بعد مراجعتها للطبيب المختص وتشخيص مرضها ألغي قرار فصلها وسمح لها بإعادة البرنامج الدراسي للسنة الثانية.

وشخّص الطبيب المختصّ إصابة رودا بمرض فرط النوم إذ تعاني من النعاس والتعب في النهار، لذلك يصعب عليها ممارسة الرياضة والدراسة.

وتقول الفتاة عن معاناتها: “من الصعب أن أوضح للناس أين أغيب كل تلك الفترات، هذا المرض نادر جدا، لذلك لا يفهم الكثيرون ما الذي أعاني منه.

لكن مع ذلك أكافح من أجل تقليل تأثير المرض في حياتي”، وتأمل رودا أن ينخفض تأثير المرض وأن يزول تماما مع تقدمها بالعمر.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا