انطلاق مهرجان البحر الأحمر الدولي في 2020

أعلن وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود عن انطلاق مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، والذي ستقام نسخته الأولى في عام 2020، في جدة التاريخية على ساحل البحر الأحمر.

وسيركز مهرجان البحر الأحمر السينمائي على استضافة المواهب السعودية الصاعدة، والأعمال العربية الجديدة، اضافة إلى الأنماط السينمائية الجديدة في السينما العالمية.

ويتخذ المهرجان هدفاً رئيسياً في رعاية الحركة السينمائية المحلية الصاعدة، وإعادة تأسيسها بعد عقود من التوقف، عبر رفع الإنتاج السنوي من الأفلام السعودية وحفز سوق التوزيع والعروض المحلية. ويهدف المهرجان إلى توفير قاعدة صلبة وحيوية للصناعة السينمائية تعزز من حيوية المجتمع ومن تنوّع الاقتصاد وفق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠.

ويلتحق بالمهرجان “معمل البحر الأحمر للأفلام”، وهي حاضنة لمشاريع الأفلام المحلية تعمل طيلة العام وفق برامج إقامة وإعاشة للمخرجين والمنتجين، على تأهيل مشاريعهم السينمائية الحديثة من خلال رعايتها في كل مراحل التطوير والتمويل والإنتاج والتوزيع وفق أرفع المعايير العالمية المعتمدة.

يشار إلى أن مهرجان البحر الأحمر السينمائي مبادرة غير ربحية تصدر عن “مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي”، وهي مؤسسة حديثة تم تسجيلها وفق الأنظمة السعودية، كإحدى الجهات الفاعلة التي تعنى بدعم قطاع الأفلام المحلية عبر إثراء المحتوى الفيلمي المحلي وتوسيع الصناعة نحو آفاق دولية. يرأس وزير الثقافة مجلس أمناء المؤسسة، فيما يشغل المخرج والمنتج محمود صباغ منصب رئيسها التنفيذي.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا