جامعة الأميرة نورة تطلق ملتقى البيئة الجغرافي برؤية 2030

أطلقت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلة بكلية الآداب، اليوم الأربعاء، «ملتقى البيئة الجغرافي برؤية 2030»، بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وبحضور عدد من القيادات وممثلي الوزارات ونخبة من الخبراء والمهتمين من مختلف جامعات المملكة، وذلك في مركز المؤتمرات بالجامعة.

افتتح البرنامج بآيات عطرة من القرآن الكريم، تلاها كلمة ألقاها وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، الدكتور أحمد الغدير، بالنيابة عن مديرة الجامعة.

ورحب الغدير، في الكلمة، بالحضور الكريم، معرباً عن فخره وامتنانه بما توليه القيادة الرشيدة من جهود مباركة لدعم عمليتي التعليم والتعلم للارتقاء بالوطن في حاضره ومستقبله.

ومن جانبها، أوضحت عميدة كلية الآداب، الدكتورة منى اللويبة، في كلمة افتتاح أعمال الملتقى، أن كلية الآداب ممثلة بقسم الجغرافيا، بادرتْ بإقامة هذا الملتقى اعتماداً على رؤية جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، باستثمار المعرفة لتكون منارةً في تنمية المجتمع البيئي الوطني المستدام.

وأشارت، إلى أن الملتقى يهدف إلى تعميق وإثراء الثقافة البيئية في المجتمع، وتعزيز البحث العلمي لخدمة القضايا البيئية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية، وإبراز التجارب الأصيلة والمبتكرة الرائدة في العمل البيئي المستدام، وتعزيز القيم الوطنية في المحافظة على جودة الحياة من خلال الحد من التلوث بكافة صوره، ورفع كفاءة إدارة المخلفات وإعادة استخدامها والحد من ظاهرة التصحر، والحفاظ على الثروة الطبيعية وترسيخ قيمة البيئة المستدامة في وطننا الغالي.

وبعد ذلك أقيمت حلقة نقاش تعريفية بمسيرة المساحة والمعلومات الجيومكانية في المملكة، قدمها كل من رئيس الهيئة العامة للمساحة سابقاً، الفريق الركن متقاعد مريع الشهراني، ووكيل الوزارة للأراضي والمساحة بوزارة الشؤون البلدية والقروية الدكتور محمد الراجحي.

وانطلقت بعدها أعمال الملتقى في يومه الأول، بجلستين عرضت فيها تسع أوراق عمل، كانت الجلسة الأولى تحت عنوان «التطبيقات التقنية الحديثة في مجال البيئة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية»، بإدارة الدكتور عبدالله البريكي الشمري، شارك فيها أستاذ الجغرافيا المشارك من جامعة القصيم الدكتور أحمد الدغيري، بالحديث عن مساهمة تقنيات التحليل المكاني في دراسة وتهيئة الطبيعية بمحمية التيسية في المملكة العربية السعودية.

كما تطرق المهندس طلعت الرحالي، إلى تخطيط توسع استثمار صناعة المترولوجيا لقياسات أدق واقتصاد مزهر لنظم المعلومات الجغرافية، وناقش أستاذ الجغرافيا المساعد بجامعة طيبة الدكتور ناصر آل زبنة «مراقبة زحف الرمال والتنبؤ بحركتها باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية في محافظة بدر بمنطقة المدينة المنورة»، فيما قدمت أستاذ الجغرافيا المساعد بجامعة الأميرة نورة الدكتورة إيمان البنا، ورقتها العلمية بعنوان «تأثير ارتفاع مستوى سطح البحر على استخدامات الأراضي في منطقتي دمياط ورشيد باستخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد».

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا