وزير الحرس الوطني يتفقد لواء تركي بعد عودته من الحد الجنوبي

قام الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني اليوم الأربعاء بزيارة تفقدية لمقر لواء الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول الآلي بخشم العان وذلك بعد انتهاء المشاركة في عمليتي “عاصفة الحزم وإعادة الأمل”.
ونقل وزير الحرس تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ لأبنائهما من منسوبي لواء الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول الآلي الذين شاركوا زملاءهم في مهمة الدفاع عن الوطن في الحدود الجنوبية بمنطقة نجران.

وكان في استقبال سمو وزير الحرس الوطني لدى وصوله نائب وزير الحرس الوطني الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري، ومعالي رئيس الجهاز العسكري الفريق محمد بن خالد الناهض، ووكيل وزارة الحرس الوطني الدكتور علي بن عبدالرحمن العنقري، وقائد لواء الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول الآلي اللواء الركن محمد بن فوزان العتيبي حيث عُزف السلام الملكي، ثم صافح سموه أركانات اللواء وقادة الكتائب.

عقب ذلك استمع سموه إلى إيجاز عن مهام وواجبات اللواء خلال الفترة التي تشرف فيها بالدفاع عن حدود الوطن الغالية ثم استقل سموه عربة مكشوفة استعرض فيها وحدات اللواء وتشكيلاته المختلفة.

بعد ذلك بدأ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقى قائد اللواء كلمة رحب فيها بسمو الأمير عبدالله بن بندر مشيراً إلى أن منسوبي اللواء كان لهم شرف المشاركة مع زملائهم في مهمة الدفاع عن هذا الوطن الغالي وأنهم في أتم الجاهزية والاستعداد للعودة والدفاع عن الدين ثم الملك والوطن .

ثم قلد الأمير عبدالله بن بندر عدداً من ضباط وأفراد اللواء نوطي الشرف والمعركة نظير ما قدموه من تضحيات للذود عن حياض الوطن ومقدساته ومقدراته.

وفي ختام الزيارة قُدمت لسموه هدية تذكارية بهذه المناسبة.

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا